ما أهم التحفظات التي تؤخر توقيع اتفاق السودان؟

14/07/2019
العدالة أول كما قال الثائرون أو الانتقال الديمقراطي أولا كما يقول المفاوضون السودان أمام مفترق طرق إما قبل بعدالة منقوصة لقاء التسريع بالانتقال الديمقراطي أو المطالبة بعدالة كاملة قد تؤخر بزوغ فجر الانتقال الديمقراطي وتركيز مؤسساته الإفريقي حسن لبات ما انفك يعلن تأجيل اجتماع حتى يعود ليكرر الأمر ذاته تأجيل يخفي في طياته استمرار الخلاف بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي بشأن الإعلان الدستوري المحدد لصلاحيات هيئات الفترة الانتقالية التي رحلت عمدا من الاتفاق السياسي الأول لإطالة أمد التفاوض ومن بين هذه الخلافات ما كشفته مصادر الجزيرة عن بند يتعلق بحصانة مطلقة غير مشروطة لقادة المجلس السياسي من أي محاسبة أو مسؤولية جنائية أثناء ممارستهم لمهامهم خلال الفترة الانتقالية بندر رفضته قوى الحرية والتغيير ولفظه الشعب السوداني قبلها حين انتفض مجددا وغصت به شوارع السودان في ذكرى أربعينية أحداث فض الاعتصام الدامية للمطالبة بعدالة كاملة غير مبتورة ومحاسبة كل من تورط في انتهاكات ضد المدنيين معيبة لماذا لأنه لا توجد حصانة مطلقة للأشخاص ولممتلكاتهم أمام أيام أو ارتكاب الجرائم الحصانة لا يتناقض مع ما يطالب به الشارع السوداني وقوى الحرية والتغيير الناطقة بلسانه في أروقة التفاوض بل ويتعارض جوهر مع روح الثورة لكن سعي لهذه الحصانة قد يتوافق مع ما أكدته مصادر الجزيرة أن المجلس العسكري قد أقدم على الطعن في الحكم القضائي الذي أعاد خدمة الإنترنت في البلاد وذلك عقب ما كشفت عنه مقاطع الفيديو المسربة من انتهاكات أقل ما توصف به هو الفظاعة والوحشية من بعض مرتدين بزات عسكرية تجاه أبناء جلدتهم لكن هذا المجلس العسكري كلما وضع موضع المتهم إلا ويحاول تبرئة ساحته بالخطاب نفسه عكس بالهجوم على مندسين لم يسمهم والجهة التي تقف وراءهم مهندسون ليسوا من المجلس العسكري ولا من الحرية والتغيير فمنهم إذن وإذا كان المجلس العسكري بريئا مما نسب إليه من تهم فمما يخشى ولماذا يطالب بالحصانة ولماذا يطعن في عودة الإنترنت مندسين في أجهزة المخابرات السرية مندسين في صورة مفبركة المحذرين من سيناريوهات سوريا وليبيا في السودان جاء من الثوار المرابطين في الشوارع والميادين ليلا نهارا مذكرين بأن للثورة شعبا يحميها وأن للعدالة أصوات تنادي بها شعب قال إنه لن يقبل بأقل من دولة مدنية غير عسكرية وعدالة كاملة غير مبتورة