كهف هلامتا.. حقبة تاريخية مهمة بكردستان العراق

14/07/2019

على بعد سبعة كيلومترات جنوب غرب مدينة دهوك بإقليم كردستان العراق يقع كهف هلامتا الذي يحكي قصة انتصار الآشوريين على العيلاميين منتصف القرن السادس قبل الميلاد هذه المنحوتات أقامها الملك مقابل تل معلثه أو مالطا في اللغة الآشورية القديمة وتعني المدخل أو دربان باللغة الكردية المدخل إلى منطقة غلي دهوك الذي هو أمامنا هذه المنحوتات أقامها الملك سنحاريب تخليدا لذكرى انتصاره في المعركة التي قضى فيها على الإعلاميين الإيرانيين داخل إيران داخل بلاد فارس آنذاك في تلك الحقبة يتألف الكهف من أربعة مشاهد متناظرة يظهر كل منها موكبا مغلفا من سبع من الآلهة تمتطي ظهور حيوانات مقدسة بينما يقف الملك سنحاريب أمامها تتجه مباشرة تعرف المدن بمعالمها الأثرية والتاريخية وفي مدينة دهوك يعد هذا الكهف أحد أبرز الشواهد التي تدل على علاقتها لكن يبدو أن عوامل التعرية قد أثرت بشكل ملفت على تفاصيل الكهف بل حتى إن هناك منحوتات خلعت من مكانها وربما اندثرت ورغم ذلك بقي علامة شاهدا على حقبة زمنية سحيقة كانت الصراعات والانتصارات تسجل فيها على الصغر كما في هذا الكهف الذي يصعب الوصول إليه بين جنبات هذه الجبال الشاهقة الأفندي الجزيرة