روحاني يعلن استعداد طهران للتفاوض مع واشنطن بشروط

14/07/2019
إيران مستعدة للتفاوض مع واشنطن اعتبارا من اليوم إذا رفعت عقوباتها وعادت للاتفاق النووي قالها الرئيس الإيراني حسن روحاني الذي أكد أن طهران آمنت دائما بالحوار لكن روحاني أكد حق بلاده في تخصيب اليورانيوم على أراضيها وقال إن مطالبة أميركا بوقف ذلك غير قانونية الدولية للطاقة الذرية أكدت أن إيران لا تسعى لامتلاك سلاح نووي وأكدنا أن لا نية لدى بامتلاك سلاح كهذا ونحن ملتزمون بالاتفاق بمقدار التزام الآخرين به وسياستنا تقوم على تخفيض التزاماتنا مقابل نقض الآخرين للاتفاق تخرج تصريحات روحاني عن الأسلوب الذي تنتهجه طهران في وجه الضغوط الأميركية والذي يجمع بين الإعلان عن الرغبة في الحوار والاستعداد للمواجهة وتتبع الولايات المتحدة من جانبها الأسلوب ذاته وتعلن أنها غير راغبة في حرب مع إيران وتواصل الحشد العسكري في الخليج وتفرض مزيدا من العقوبات عليها وبين مواقف الطرفين تجد أوروبا نفسها فاقدة للحيلة فلا هي قادرة على إقناع إيران بالاستمرار في احترام كل ما ينص عليه الاتفاق النووي ولا هي قادرة على إقناع إدارة ترمب لتخفيف ضغوطها على طهران فرنسا وبريطانيا وألمانيا أصدرت بيانا عبرت فيه عن قلقها من مخاطر إضعاف الاتفاق النووي الإيراني تحت ضغط العقوبات الأميركية وبعد قرار إيران عدم تطبيق عدد من بنوده قالت الدول الثلاث إنها قلقة جدا من قرار إيران الأخيرة وطالبتها باحترام التزاماتها والتراجع عن هذه القرارات لم يأت البيان بجديد لكن وجود بريطانيا من بين الموقعين عليه يشير إلى أن أزمة احتجاز البحرية البريطانية لناقلة نفط إيرانية قبالة جبل طارق في طريقها إلى الحل فقد أعلن وزير خارجية بريطانيا جيرمي الهند أنه عبر بوزير الخارجية الإيراني في اتصال هاتفي عن استعداد بريطانيا للإفراج عن الناقلة مقابل ضمانات وأشار إلى ذلك المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي الربيعي الذي توقع تراجع البريطانيين عن قرارهم بشأن ناقلة النفط ومما لاشك فيه أن الإفراج عن ناقلة النفط سينهي المواجهة المباشرة مع بريطانيا لكن ذلك لم يؤثر على المواجهة الأهم بين طهران وواشنطن