"مدنية" تهمة و"عسكرية" كلمة الخلاص من عقوبة عسكر السودان

13/07/2019
عاد الإنترنت للسودان فبدأت المشاهد تحكي ما أرادت قبضة العسكر إخفائه وطمسه من تفاصيل يوم فض اعتصام القيادة العامة في الثالث من يونيو حزيران الماضي أظهرت الصور إصرارا من الجند على انتزاع شرعية تتلخص حسب رأيهم هو بين أيديهم وتحت رحمة عصيهم بكلمته عسكرية عبارة المدنية حولها العسكر لتهمة أو كفر بواح يشترط التبرؤ منها لإطلاق سراح من وقع في قبضتهم وترافق ذلك مع كيل الشتائم والإهانات تمس الكرامة الإنسانية دون تمييز التحقيق فيما حدث ومحاسبة المذنبين بات مطلبا للسودانيين الأعلى إصرارهم على انتقال الحكم في البلاد لسلطة مدنية