عـاجـل: رويترز عن مسؤول أميركي: طائرات حربية تابعة لنا حلقت لتفريق قوات مدعومة من تركيا قرب جنود أميركيين

أربعينية فض اعتصام الخرطوم.. مسيرات تطالب بتحقيق العدالة

13/07/2019
العدالة أولا هتفت حناجر السودانيين في أربعينية ضحايا مجزرة فض اعتصام القيادة العامة لبوا نداء تجمع المهنيين السودانيين لتنظيم مواكب في مناطق عدة من الخرطوم ومدن البلاد الأخرى طالبوا كعادتهم منذ بداية ثورة التغيير كما يسمونها بدولة مدنية والاقتصاص من قتلة المعتصمين أمام مقر القيادة العامة في الثالث من الشهر الماضي على يد قوات الدعم السريع الدم بالدم حتى لو مدنية صرخ المتظاهرون في شوارع واد مدني وأم درمان وبورتسودان والحاج يوسف وغيرها من المدن والمناطق يحث تجمع المهندسين السودانيين على إجراء تحقيق شفاف وعادل في الجريمة وانتهاكات القيادة العامة وتقديم الجناة إلى العدالة تفيد رواية المعتصمين والأطباء وقوى الحرية والتغيير بسقوط أكثر من مائة قتيل يومها بينما يقول المجلس العسكري الانتقالي الذي أطاح بالرئيس البشير بعد ثلاثة عقود من الحكم إن عدد القتلى نحو تصريح قد تضحضه تسجيلات الهواتف النقالة التي بدأت تنتشر بعد عودة الإنترنت إلى البلاد أخيرا وقد لا تتأخر الحقيقة في الزهور وبالأدلة القاطعة خشية محاولات أطراف الحقائق دعا تجمع المهنيين السودانيين إلى توفير الحماية القانونية الكاملة للشهود كما طالبوا بمواصلة رصد وتسمية كل من ظهروا في الفيديوهات من الجناة استبق نائب رئيس المجلس الانتقالي الفريق محمد حمدان ديغلو حميدتي أي نتيجة وخرجوا بتصريحات لم تحمل جديدا في نظر معارضيه قال خلال زيارته لولاية نهر النيل إن الصور المنتشرة ملفقة تحدث عن وجود مندسين وأجهزة مخابرات اخترقت صفوف قوات الدعم السريع وعد بمحاسبة كل من أخطأ من المقصود بالكل ومن يحاسب من يتساءل سودانيون اعتمدت السلطات الحاكمة منذ الحادي عشر من إبريل الماضي سياسة قطع الإنترنت والكهرباء لوأد المسيرات الداعية إلى تسليم الحكم لسلطة مدنية لكن التظاهر لم يتوقف ولم يتراجع إصرار دعاة التغيير على إقامة نظام جديد في بلد يحكمه العسكر منذ ثلاثين عاما عين على الشارع الغاضبين وأخرى على المفاوضات السياسية بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير مفاوضات كادت تلفظ أنفاسها الأخيرة قبل أن تعيد لها الروح الوساطة الإفريقية الأثيوبية استمرت في العاصمة أديس أبابا الاجتماعات بين قوى الحرية والتغيير السودانية والجبهة الثورية ونداء السودان مع رئيس المفوضية الإفريقية موسى فكي تناولت محادثات مسودة الاتفاق بين المجلس الانتقالي وقوى الحرية والتغيير والمرحلة الانتقالية والتحول الديمقراطي في السودان لم تسر الأمور في الخرطوم كما كانت مبرمجة تضاربت الأنباء بشأن الاجتماع المقرر السبت مساءا بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير للتصديق على اتفاق الخامس من يوليو تموز الجاري أكدت مصادر للجزيرة موافقة قوى الحرية والتغيير على حكومة كفاءات مستقلة وقبول المجلس العسكري تقليص سلطات المجلس السيادي لم يحدث أن أرجع السودانيون رغم كل أساليب القمع التي مورست ضدهم على مدى الشهور الماضية مظاهرة مقررة أقسموا على الوفاء لدماء من قتلوا ولمطالب الأحياء في سودان جديد ومدني