وصول الدفعة الأولى من منظومة أس-400 الروسية إلى تركيا

12/07/2019
قاعدة مرتد الجوية التي كانت مركز المحاولة الانقلابية الفاشلة في أنقرة قبل ثلاث سنوات برزت اليوم باستقبالها أول دفعة من معدات منظومة صواريخ أس الروسية نقلتها ثلاث طائرات شحن روسية ورغم كل الانتقادات الغربية أصرت تركيا على حاجة أمنها إلى هذه المنظومة هذه منظومة لتلبية احتياجات الدفاع الجوي في تركيا ولا تشكل أي خطر على النظام الأمني في حلف الناتو هي منظومة دفاعية وليست هجومية ولا تستهدف أي دولة عملية نقل المنظومة ستدوم أياما وستسلم على ثلاث مراحل جوا وبحرا ليقوم بعدها الخبراء الروس وبمشاركة من الأتراك بتجميعها في أنقرة ونقلها إلى أماكن نصبها التي تحددها وزارة الدفاع التركية لاحقا واستنادا إلى الخبراء فإن نصب جزء منها في مرسين جنوب تركيا مثلا ردا دفاعيا لمنطقة شرق المتوسط بالكامل هذه خطوة أولى أنهت الجدل حول تسليم منظومة صواريخ إس الروسية إلى تركيا لكن تداعيات هذه الصفقة قد تثير جدلا وتؤدي إلى تطورات سياسية يصعب التكهن بمآلاتها وتأثيراتها الإقليمية والدولية بدأ تنفيذ الصفقة رغم إنذارات المسؤولين الأميركيين وتهديداتهم بعقوبات سياسية وعسكرية واقتصادية على أنقرة بحجة أن المنظومة تعرض منظومات حلف الناتو وأسلحته للخطر ولاسيما مقاتلات إف ورغم انتقاد من المعارضة في الداخل أيضا شراء صواريخ أس قد يعرض بلدنا واقتصادنا العقوبات وفقا لقرارات الكونغرس الأميركي فهل اتخذت التدابير اللازمة للحد من انعكاسات هذه العقوبات على شعبنا إلى أقل مستويات اشترت تركيا هذه المنظومة الدفاعية بعدما رفضت أميركا بيعها منظومة صواريخ باتريوت وتقول السلطات التركية إن شروط هذه الصفقة ومواصفاتها أفضل بالنسبة لها من الباتريوت لأنها أرخص ثمنا وتتضمن التصنيع المشترك ونقلا جزئيا بالتقنية لاحقا ولا تتعارض مع منظومات حلف الناتو عمر خشرم الجزيرة قاعدة مرتد الجوية