بالذكرى الـ24.. أسر ضحايا مجزرة سربرنيتشا يدفنون رفات ذويهم

12/07/2019
آلاف يحضرون في مدينة سربرينيتسا لتشييع ثلاثة وثلاثين تابوتا رفات ضحايا المجزرة التي ارتكبتها قوات صرب البوسنة عام 1995 عثمان ذو 16 أصغر ضحية دفنت اليوم وأكبرها كانت هاشا التي كانت وقتئذ في الثانية والثمانين جميع الرفات التي دفنت اليوم غير مكتملة فقد عثر على رفات شخص واحد مبعثرة في ستة أماكن الأم الحاجة طاهرة تدفن اليوم عظمتين هما كل ما عثر عليه من جثة والدها وجدنا قطعتين من عظام ساقي والدي في مقبرتين ولم نعثر على غيرهما بعد بحث دام سنوات عديدة البحث مواقع القبور الجماعية يتطلب جهودا كبيرة وإمكانيات خاصة فقد تعمدت قوات صرب البوسنة نقل جثث الضحايا إلى أكثر من موقع لإخفاء الجريمة وتضليل المحاكم وهذا ما يفسر العثور على رفات شخص واحد في أكثر من مقبرة كان ابني في السابعة عشرة كان خائفا جدا في الغابة أثناء هروبنا تعرضنا لقصف شديد وإطلاق نار كثيف افترقنا على إثره وفقدته اليوم ادفن اجزاء من رفات ابني بعد ان جمعت من ثلاث مقابر مجزرة سربرنيتسا جريمة إبادة جماعية مكتملة الأركان بقرار من المحاكم الدولية وهو ما يشجع الناجين وذوي الضحايا ونشطاء حقوق الإنسان للضغط على الحكومة البوسنية سن قانون يجرم إنكار وقوع جريمة الإبادة الجماعية ضد مسلمي سربرنيتشا يبقى الألم يعتصر قلوب ذوي الضحايا حزنا على فراق أحبتهم إلى أن يعثر على رفاتهم حتى ولو كانت بعد عظام لكي تحظى بشعير دفن تليق بهم ولعلها تخفف من ذويهم الجزيرة سربرينيتسا