الشبكة السورية: مقتل آلاف المعتقلين بالسجون تعذيبا

11/07/2019
هكذا كانت عودته إلى الحياة مثقلا بأوجاع سنوات السجن وآلام التعذيب يقول أحمد إن ريعان شبابه لم يقتل هناك فحسب بل قضى التعذيب على ما تبقى من حياته اعتقله الأمن السوري أثناء محاولته الفرار من مناطق سيطرة النظام في حماة وهناك في المعتقلات والسجون التي تنقل بينها يقول أنه تجرع أصنافا من العذاب أفقدته إحدى عينيه وأصابته بداء السكري والفشل الكلوي وأمراض أخرى نجا أحمد لكن عبد الله لم ينج طوال السنوات الماضية كانت أمه تنتظر بشرى خروجه من سجون النظام لكن الخبر جاءها بعد طول انتظار وثيقة وفاة رسمية من داخل أقبية التعذيب تفيد منظمات حقوقية سورية إن نظام أرسل نحو سبعمائة وثيقة وفاة لمحتجزين في سجونه إلى دوائر السجل المدني في محافظتي حماة وإدلب منذ بداية العام الجاري بينما تؤكد الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن أكثر من أربعة عشر ألف معتقل قتلوا تحت التعذيب في سجون النظام منذ عام 2011 آلاف الضحايا إذن بينهم أحمد وعبد الله وآلاف آخرون لا يزالون قابعين في المعتقلات والسجون لا يريدون أن يكونوا مجرد أرقام وإحصاءات دورية بل ينتظرون وذووهم العدالة الغائبة حتى اليوم عمرو حلبي الجزيرة غازي عنتاب