هل تنجح مساعي الأوروبيين في إنقاذ الاتفاق النووي؟

09/07/2019
ضغط يقابله ضغط عقوبات يرد عليها بخرق بنود ما اتفق عليه عام 2015 ما الذي سيجنب نسف الاتفاق النووي الإيراني كليا كثرت التحركات والتصريحات والاتصالات والبيانات والوضع واحد طهران ماضية في رفع نسبة تخصيب اليورانيوم ما دام الاتحاد الأوروبي عاجزا عن إيجاد آلية لتخفيف العقوبات الأميركية بعد يومين من الإعلان الإيراني غير المرحب به غربيا صدر بيان مشترك لألمانيا وفرنسا وبريطانيا والاتحاد الأوروبي دعا إلى عقد اجتماع طارئ للجنة المشتركة بشأن إيران لتفعيل آلية فض النزاع في الاتفاق النووي يتزامن ذلك مع زيارة إيمانويل المستشار الدبلوماسي للرئيس الفرنسي إيمانويل إلى الجمهورية الإسلامية بالنسبة لباريس ستكون مهمته خفض التوتر وعدم إجراءات على الإيرانيين يمكن تفعيلها قبل الاثنين المقبل بصيغتها تحدثت طهران عن جدول الزيارة التي ستستغرق يومين قالت إن اللقاء بين بولندا وأمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني المقرر صباح الأربعاء لبحث المستجدات بشأن تنفيذ الدول الأوروبية تعهداتها إزاء الاتفاق النووي في مواجهة العقوبات الأميركية الأحادية تريد فرنسا وبريطانيا وألمانيا إن تراجع طهران عن خطواتها التصعيدية السابقة المحتملة وتريد إيران منها في مقابل الحصول على آلية تسمح لها بالعودة إلى النظام المالي الدولي وبيع نصفها دون أن يعاقب زبائنها رغبات تتعارض مع روح عقوبات إدارة ترامب التي تقول إن الضغط الاقتصادية سيدفع طهران إلى القبول بالتفاوض على اتفاق جديد يحمي المصالح الأميركية جملة المصالح الأميركية تكررت من منبر واحد على لسان مستشار الأمن القومي الأميركي جون بوتن ووزير الخارجية مايك بومبيو ونائب الرئيس مايك بيز حضي الثلاثة بتصفيفات حارة بعد تحذيرهم طهران من خطواتها التصعيدية وسياستها الإقليمية كانوا يتحدثون أمام ما يعرف بتحالف مسيحيون متحدون من أجل إسرائيل أمهلت طهران الدول الأوروبية ستين يوما للتوصل إلى هدنة اقتصادية وإنقاذ الاتفاق مهلة متبوعة بتهديدات من قبيل رفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى ما كانت عليه عام 2015 أي 20 بالمئة وإعادة تشغيل أجهزة الطرد المركزي التي فكت الالتزام بالاتفاق كل ذلك مع إبقاء خيار التفاوض قائما المقصود هنا ليس مفاوضات على صياغة اتفاق جديد كما تدعو إليه واشنطن ما هي خيارات الاتحاد الأوروبي وأدواته الدبلوماسية للحصول على ترامب قد تنقذ الاتفاق الحالي كما تتمنى هل ذلك ممكن في وقت لا يعترف فيه الرئيس الأميركي بذلك الاتفاق الذي نعته بأقصى العبارات قبل أن ينسحب منه في مايو العام الماضي جهود إعادة طهران إلى الامتثال لبنود الاتفاق لا تبدو موعودة بنجاح دبلوماسي سريع استغرق التفاوض على الاتفاق النووي عقدا من الزمن فكم من الوقت تتطلب محاولات إنقاذه نفسوا الإيرانيين في التفاوض طويل طويل