غارات مكثفة على طرابلس بعد خسارة حفتر لغريان

01/07/2019
قصف جوي هو الأعنف منذ اندلاع المواجهات المسلحة على التخوم الجنوبية للعاصمة طرابلس أسفرت عن سقوط ضحايا ودمار طال مقر لقوات حكومة الوفاق ومباني سكنية قصف يقول مقاتلون يدافعون عن طرابلس إن طبيعته ونوعيته لا تشير إلى القصف الذي تنفذه الطائرات التابعة لخليفة حفتر عادة ويشيرون إلى طائرات تتبع دولا إقليمية وجاءت الغارات عقب إعلان قوات حفتر عن تنفيذ ضربات جوية وصفتها بالقوية والمحكمة قالت إنها تستهدف مقاتلي الوفاق إضافة إلى إصرارها على اقتحام طرابلس رغم هزيمتها في غريان هذا التصعيد العسكري رافقه تصعيد سياسي من طرف حفتر ضد تركيا تمثل في التحريض على ضرب المصالح التركية في شرق ليبيا وإصدار أوامر بالقبض على الرعايا الأتراك في تلك المنطقة ووفق مراقبين فإن الأوضاع في ليبيا أمام تصعيد عسكري من الدول الداعمة لحفتر رغبة منها في الانتقام من الدور التركي الداعم لحكومة الوفاق خصوصا بعد إخراج قوات حفتر وما أشيع كذلك عن إخراج الدعم الفرنسية والإماراتية من غريان وعدم وقوعها في يد قوات الوفاق أو تعرضها لقصف جوي يودي بحياة أفرادها وفق مصادر عسكرية من قوات حكومة الوفاق أحمد خليفة الجزيرة طرابلس