عـاجـل: بومبيو: أعربت لنتنياهو عن دعم واشنطن لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها في مواجهة أخطار الحرس الثوري الإيراني

حصن خصب معلم تاريخي يجذب السياح لسلطنة عمان

01/07/2019
التجويف الداخلي لخليج خصب محافظة مسندم العمانية ينتصب حصن خصب التاريخي بأبراجه العتيدة كشاهد على حقبة تاريخية اتسمت بعدم الاستقرار لفترة طويلة شيد البرتغاليون هذا الحصن في القرن السابع عشر في محاولة منهم لبسط سيطرتهم على التجارة البحرية الإقليمية في مضيق هرمز وأعادت السلطات العمانية ترميمه كمعلم سياحي مطلع تسعينيات القرن الماضي القيمة التاريخية لهذا الحصن بما أنها تشرف على مضيق هرمز فإن كل الغزاة مر عليها واستوطنوا فهذا الحصن بدءا من التتار أو أو البرتغاليين كلهم يسكنوا هذا البرج واتخذوه سكن في الباحة الرئيسية للحصن يقع البرج الرئيسي الذي تحول إلى متحف تعرض فيه المشغولات اليدوية المقتنيات الأثرية في محافظة مسندم وحولت المرافق السكنية الموجودة في الأدوار العليا للحصن إلى معرض يقدم نماذج للحياة اليومية والتقاليد والفنون والحياة الاجتماعية التي تتميز مسندم عن سواها من محافظات السلطنة وباتت تشكل عناصر جذب لآلاف السياح الحصن يستقطب لهذا الحصن العريق فأول حاجة تلفت انتباه أنهم يلمسوا الماضي الحسن يحتوي على الكثير من الأوجه السابق للحياة قديمة لأهالي المنطقة تزخر شبه جزيرة مسندم العمانية بتنوع ثقافي وفني ساهم في تشكله قدوم جهات خارجية بثقافات مختلفة سواء كانوا غزاة محتلين أو قادمين لأغراض التجارة يعد حصن خصب التاريخي شاهد يروي سيرة تاريخه مسندم العريق فالمحافظة المطلة على مضيق هرمز الإستراتيجي ظلت على مدى قرون مضت مطمعا للغزاة الذين رأوا فيها جوهرة نادرة لا يمكن تفويت الظفر بها سمير النمري الجزيرة من محافظة مسندم شمالا سلطنة عمان