التغير المناخي أطال فصل الصيف بأوروبا

01/07/2019
الأرقام تساند كل المطالبين بسياسات تحد من تداعيات التغير المناخي يبدو ذلك واضحا في إسبانيا التي تعترف حكومتها بتحول مقلق لمناخها في العقود الأربعة الماضية إذ أوضحت وزارة الانتقال أن أكثر من 32 مليون مواطن يعانون من أنصار امتداد فصل الصيف من ثلاثة شهور إلى 5 التغير المناخي يؤثر بشكل مباشر على صحتنا فارتفاع درجات الحرارة رفع عدد المصابين بأمراض القلب والتنفس ليس هذا فحسب ففي إسبانيا نلاحظ أن معظم الأشخاص يجدون صعوبة في النوم بسبب ارتفاع درجات الحرارة في التقرير الذي أعدته الوكالة الوطنية للأرصاد الجوية ثمة أيضا استنتاجات أخرى لم تأت ببشرى سار فارتفاع درجات الحرارة في إسبانيا وسع المساحة ذات المناخ شبه الجاف لتصل إلى ثلاثين ألف كيلو متر مربع من التراب الإسباني 75 في المائة من الأرض تواجه خطر التحول إلى مساحات شبه جافة وما نشاهده حاليا لا يبعث على التفاؤل فارتفاع درجات الحرارة وقلة الموارد المائية يوسع مساحة الأراضي التي لن تكون صالحة للزراعة في المدى القريب ليست الأرض وحدها التي تأثرت بتداعيات هذا التغير المناخي فمياه البحر الأبيض المتوسط شهدت بدورها ارتفاعا في درجات الحرارة بنسبة 34 جزءا من المائة ارتفاع أفرز حسب التقرير نفسه تمددا حراريا يساهم في ارتفاع مستوى سطح البحر ويؤثر على المناطق الساحلية التي تسجل عددا غير معهود لما يسمى بالليالي الاستوائية تشتهر إسبانيا بصيفها الحار وتنوع ونظامها البيئي توضح أن آخر المعطيات التي وفرتها وزارة البيئة أنه أصبح مهددا بفعل ازدياد معدلات غازات الاحتباس الحراري التي ترفع درجات الحرارة وهو ما قد يتسبب في وفاة اثني عشر ألف مواطن بنهاية هذا القرن أيمن الزبير الجزيرة مدريد