إيران تزيد مخزونها من اليورانيوم منخفض التخصيب

01/07/2019
الوكالة الدولية للطاقة الذرية تعلن أن إيران تجاوزت ما يسمح لها بتخزينه من اليورانيوم منخفض التخصيب فحسب لاتفاق نووي لا يسمح لإيران بامتلاك مخزون يزيد عن ثلاثمائة كيلوغرام من اليورانيوم المخصب بنسبة 3.67 بالمائة رفضت الوكالة الزيادة في المخزون وأعلنت عنها وأكد ذلك وزير الخارجية الإيراني الذي ذكر بأنها خطوة أعلنت عنها إيران من قبل كما أبلغت تجاوز إنتاج إيران ثلاثمائة كيلوغرام من اليورانيوم المخصب سبق أن أعلنا ذلك وكنا شفافين في قول ما سنفعله سنتصرف وفقا لما أعلناه ونعتبره حقا لنا محفوظ في الاتفاق النووي إذن بالنسبة لإيران فهذا تنفيذ لما أعلن من قبل حق يضمنه الاتفاق النووي ويمكن القول إنها خطوة تعني الأوروبيين أكثر من غيرهم ونداء موجه إليهم لإنقاذ الاتفاق النووي وقد سارع متحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية يوصي الخطوة الإيرانية بأنها مقلقة للغاية وأكد أن لندن ستبحث على نحو عاجل مع شركائها في الاتفاق الخطوات التالية لكن الأوربيين يجدون الآن صعوبة في الوفاء بوعودهم وخاصة خلق آلية مالية تمكن إيران من تجاوز العقوبات الأميركية الخانقة أما روسيا وهي أحد الموقعين على الاتفاق النووي فيبدو أنها تتفهم الخطوة الإيرانية إذ قال نائب وزير الخارجية الروسي إن تجاوز المستوى المنصوص عليه في الاتفاق النووي لم يكن مفاجئا وإن موسكو حذرت طهران من ذلك وأضاف بأن الخطوة الإيرانية نتيجة طبيعية لتشديد العقوبات الأميركية على إيران في مجال تصدير النفط ويرى الخبراء أن تجاوز عتبة مخزون ثلاثمائة كيلوغرام من اليورانيوم لن يكون له تأثير كبير وأنه محاولة لدفع الأوروبيين للتحرك بحزم لكن الخطوة الإيرانية القادمة هي ما يشغل بال هؤلاء الخبراء فقد هددت طهران مهلة من ستين يوما تنتهي في السابع من يوليو الجاري وقالت إنه إذا لم تلتزم الأطراف الأخرى بالاتفاق النووي فإنها ستزيد تخصيب اليورانيوم ليتخطى نسبة في المائة وستعيد تشغيل مفاعل آراك للماء الثقيل ويرى مراقبون أنه إذا نفذت هذه الخطوة الثانية فإن الاتفاق النووي لن يبقى له معنى تقول إيران إن خطواتها البند السادس والثلاثين من الاتفاق النووي وإنه من غير المنطقي أن يطلب منها احترام الاتفاق بينما يخل الآخرون بالتزاماتهم ويحاول الأوربيون إيجاد صيغة تنقذ الاتفاق ولا تغضب حليفهم الأميركي ويبدو أنهم حتى الآن يجدون صعوبة في الوصول إليها