سودانيون بلندن وفرنسا يطالبون بفرض المزيد من الضغط

09/06/2019
يلتحق مغتربون سودانيون بجاليات عربية للتعبير في المهجر عن مواقفهم السياسية بعيدا عن عربدة الميليشيات والبلطجية أمام مقر رئاسة الوزراء البريطاني في لندن جدد السودانيون رفضهم فض الاعتصام أمام القيادة العامة في آخر أيام رمضان قمع أدخلت عشرات النعوش على العائلات السودانية في أول أيام العيد دعا المعتصمون الحكومة البريطانية إلى مزيد من الضغط على المجلس العسكري الانتقالي بوقف انتهاكاته بحق المتظاهرين السلميين وطالبوا بتحويل المواقف الرسمية البريطانية المستنكرة لما حدث إلى تحرك سياسي دولي أما في العاصمة الفرنسية باريس فقد خص المشاركون في المظاهرات السعودية والإمارات بالتنديد والاستنكار لدعمهم المجلس العسكري فما أدوا مشاهد تمثيلية ارتجالية تمثل القمع الذي سلط على مبان وطنهم في الخرطوم قبل عيد الفطر بيوم واحد وتظاهر عدد من أبناء الجالية السودانية في مسيرة من البيت الأبيض إلى الكونغرس بواشنطن تنديد النطاق بالاعتصام مطالبين بتسليم السلطة إلى المدنيين وجه المتظاهرون رسالة إلى أعضاء الكونغرس يطالبون فيها باتخاذ موقف واضح ضد المجلس العسكري الانتقالي في السودان الذي قرر سلوك نهج دموي كما قالوا وذلك مباشرة بعد جولة قادت رئيسه إلى كل من السعودية ومصر والإمارات