سباق قوارب التنين.. مهرجان الصينيين للتخلص من سوء الطالع

09/06/2019
مهرجان سباق قوارب التنين تقليد دأب عليه السكان في الصين منذ مئات السنين ويعتبر عطلة رسمية في البلاد تقام فعالياته في قرية الصيادين في هونغ كونغ يختلف تاريخه من سنة إلى أخرى على التقويم الميلادي لأن الصينيين يتبعون التقويم القمري وهو يوافق في رزنامتهم اليوم الخامس من الشهر الخامس من كل عام تبدأ التحضيرات له قبل عدة أشهر وتقيم الفرق المتنافسة دورات تدريبية لأعضائها قبل أسابيع من موعده يعتبره الصينيون مهرجان التخلص من سوء الطالع إذ إن بعضهم يتشاءمون من الشهر الخامس الذي تكثر فيه الأفاعي والحشرات الضارة وبالرغم من أن سباق قوارب التنين منافسة رياضية فإن جذوره ضاربة في التراث الصيني ويذهب مؤرخون إلى أنه يعود إلى نحو مائة عام قبل الميلاد ما يسمى أيضا المهرجان المزدوج نظرا لأنه يوافق ذكرى وفاة البطل الأسطوري الذي غرق في نهر منذ أكثر من ألفي سنة أثناء احتجاجات على فساد الحكام في الصين تقول القصة إن الناس حاولوا إنقاذ شيوان بضرب الطبول لتخويف الأسماك ومنعها من أكل جسده ويكرر المشاركون في فعاليات المهرجان هذه الممارسة بحيث أصبحت جزءا أساسيا من أنشطة المناسبة