عـاجـل: وكالة الأنباء اليمنية: اجتماع هادي مع قيادات الدولة أكد متابعة تنفيذ الاتفاق مع السعودية لإنهاء التمرد في عدن

استجابة واسعة للعصيان المدني في السودان

09/06/2019
شوارع الخرطوم في أول يوم من العصيان المدني حياة متوقفة ومحال مغلقة وحركة شبه منعدمة فيما بدا مؤشرا على استجابة واسعة للدعوة التي أطلقتها قوى الحرية والتغيير من أجل عصيان شامل تريد منه إسقاط المجلس العسكري ونقل السلطة إلى حكومة مدنية قطاعات واسعة استجابت للدعوة وليس في الخرطوم وحدها في أم درمان وبحري ومناطق رئيسية في بورتسودان وغيرها من المدن والأقاليم السودانية لم يختلف المشهد كثيرا شلل أصاب كثيرا من القطاعات وإن بدرجات متفاوتة من بينها المصارف والمستشفيات ومطار الخرطوم وأسواق تجارية رئيسية ومؤسسات حكومية وبعض فروع الجهاز القضائي وفق ما أكدته مصادر سودانية ومع بداية العصيان وعشيتها أيضا انتشرت قوات من الدعم السريع في شوارع الخرطوم بصورة مكثفة مع غياب تام لقوات الجيش والشرطة شرعت هذه القوات في إزالة متاريس وحواجز نصبها محتجون في عملية يبدو أنها لم تخل من عنف فقد أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية سقوط قتلى في الخرطوم وأم درمان من جهته أكد تجمع المهنيين السودانيين استمرار حملة الاعتقالات الواسعة التي تنفذها سلطات المجلس العسكري ليس فقط ضد شخصيات سياسية معارضة بل ضد موظفين أيضا لإجبارهم على كسر العصيان عصيان أكد التجمع أنه مستمر فيه إلى جانب الإضراب العام وكلاهما سلميا لحين إسقاط المجلس العسكري ونقل مقاليد الحكم لسلطة انتقالية مدنية كل هذه التطورات التي تعصف بالمشهد السوداني تأتي بعد أقل من أسبوع من الفض الدامي للاعتصام أمام مقر القيادة العامة وسقوط أكثر من مائة قتيل حتى الآن في ظل حديث عن انتهاكات مستمرة ترتكبها قوات الدعم السريع ضد المحتجين والمعارضين للمجلس العسكري ورغم عرض أثيوبيا الوساطة بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري ما يزال أفق الحوار مغلقا بين الطرفين فهل سينجح العصيان المدني السلمي في تغيير المعادلات وأي سيناريو سيرجح هذا الحراك غير المسبوق في السودان