ترامب يسمح للسعودية بالحصول على تكنولوجيا عسكرية متقدمة

08/06/2019
صحيفة نيويورك تايمز أعادت إلى الواجهة قرار الإدارة الأميركية السماح ببيع الأسلحة للسعودية عقب إعلان حالة الطوارئ واعتبرت أن هذا القرار أثار غضب الكونغرس الذي عارضه بشدة لدواع إنسانية وكشف التقرير أن الإعلان الذي أبلغته إدارة ترومان للكونغرس هذا الأسبوع تعمد إخفاء أن صلاحيات الطوارئ تسمح لشركة التونسيون إحدى أكبر الشركات الأميركية في مجال تصنيع السلاح تسمح لها بمساعدة السعودية على تصنيع أجزاء من القنابل في أراضيها وفي سياق ردود الأفعال على قرار إدارة ترومان نقلت الصحيفة عن النائب الديمقراطي توم مالينوفسكي قوله إن تداخل السعوديين والإماراتيين مع إدارة ترمب يجعله يعتقد أن الرئيس غير قادر على التفريق بين مصالح الولايات المتحدة ومصالح الآخرين وأضاف أن إدارة ترمب لم تقدم أدلة عن تعرض السعوديين والإماراتيين لخطر جديد من إيران يبرر إعلان حالة الطوارئ محطة إم بي سي الإخبارية الأميركية نقلت عن السيناتور بوب دينز قوله إنه من المقلق أن ترمم تحاول الالتفاف على القانون والكونجرس لمنح سعوديين ليس فقط وظائف الأميركيين بل تكنولوجيا الأسلحة الأميركية أيضا السيناتور الديمقراطي باتريك ليهي صرح بدوره لنفس المحطة أن السعودية التي ترتكب الفظائع في اليمن وتقتل المعارضين والصحفيين وتعامل المرأة كممتلكات خاصة ليست جديرة بأن تقدم لها الولايات المتحدة تكنولوجيا عسكرية شديدة الحساسية على حد قوله