رغم القصف الروسي.. المعارضة السورية تتقدم بريف حماة الشمالي

07/06/2019
سيطرت قوات المعارضة السورية على بلدتي الجبين وتل ملح بعد معارك عنيفة مع قوات النظام السوري وحليفيه الروسي مساحة جغرافية ضيقة بحسب قوات المعارضة ولكنها إستراتيجية عسكرية وبسيطرتها على التل ملح تكون قطعت بذلك أهم خطوط إمداد قوات النظام بين مدينتي السقيلبية ومحرضة اللتين تتمركز فيهما قوات النظام السوري وحليف روسي بحسب قياديين في المعارضة قامت قوات الجيش السوري الحر بالدخول إلى مناطق إستراتيجية في عقر دار النظام وهي تعتبر مناطق أساسية وإستراتيجية وشريان النظام الذي يمده الذخيرة والعتاد والحمد لله رب العالمين قطع الطريق الواصل بين مدينتي والحمد لله رب العالمين الآن هم مجاهدين علي ويوم أمس تم تحرير بعض القرى الإستراتيجية ونعمل الآن على تحرير مناطق أخرى قالت المعارضة إنها قتلت العشرات من جنود النظام ودمرت العديد من الآليات واستولت على كميات من الأسلحة والذخائر وبعد تعزيز نقاطها في تل الملح والجبين واصلت القصف المدفعية والصاروخية المكثفة على معسكرات النظام السوري في كرناز وحيادي وصف صافية لمنع قوات النظام من تنظيم صفوفها وتمكين مقاتلي المعارضة من التقدم باتجاه مواقع جديدة لقد بدأنا البارحة في عمل عسكري فصائل وطنية وكفصائل قمنا بعمل عسكري على الأوروبيين وكمال والحمد لله تم السيطرة على هذه المناطق وإن شاء الله العمل المستمر قال قياديون في المعارضة إن المعركة جاءت ردا على خرق النظام السوري وحليفه الروسي اتفاق سو تشي بعد الحملة العسكرية الأخيرة لهما في ريفي إدلب وحماة وسيطرتهما على بلدة كفر نبودة وقصف مئات المدن والبلدات الآمنة في شمال سوريا والتي أسفرت عن مقتل أكثر من خمسمائة مدني ونزوح ما يزيد على نصف مليون شخص باتجاه الحدود التركية تواصل قوات المعارضة السورية عمليتها العسكرية شمالي حماة وتقول إنها بدأت مرحلتها الثانية للسيطرة على مواقع جديدة عمق مناطق سيطرة النظام بغرفة عمليات عسكرية واحدة ادهم ابو الحسام الجزيرة ريف حماة الشمالي