شركات التسويق الإلكتروني تزدهر في أفغانستان رغم الصعاب

شركات التسويق الإلكتروني تزدهر في أفغانستان رغم الصعاب

07/06/2019
قبل أيام طعن زميل لعامل توصيل هذا بسكين في أحد شوارع كابل وسرق ما كان بحوزته لكن عجلة الحياة بالنسبة إلى علي يجب ألا تتوقف ففي حقيبته طلب يجب أن يصل إلى الزبون وهذا عمله أما الخوف فما هو إلا ضريبة العمل في أفغانستان الوضع الأمني مقلق جدا ومخاوف الخطف والسرقة موجودة دائما والزحام يعرقل عملي كثيرا حيث لا أستطيع إنجازه في مقر الشركة يعمل 20 موظفا إما لتوفير أحدث ما طلب في الأسواق أو للإعلان عنه على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي أو التواصل مع زبائن جدد أفغانستان أرض الفرص والصعاب والتحديات تلازم أي فكرة جديدة لدينا مشكلة في الأمن بدرجة أولى كما أن السلطات لم تقدم أي مساعدة على شركة ناشئة تعمل في التسويق الإلكتروني أن تزدهر في أفغانستان ومع ذلك هناك من يحاول فغياب الأمن يضرب هذه الشركات في مقتل بالإضافة إلى البنية التحتية المهترئة وصعوبة نقل البضائع ومع ذلك يتوسع عمل هذه الشركات يقول خبراء إن أكثر من مائة شركة تسويق إلكتروني تعمل في أفغانستان لكن معظمها يدخل في القطاع غير المهيكل لأن معاملاتها تتم نقدا بعيدا عن رقابة النظام المالي أكثر من ثمانين في المئة من الاقتصاد الأفغاني يعتمد على المعاملات النقدية وهذا أمر لافت يجب إدخال الأفغان إلى النظام المالي لكي يتسنى لهذه الشركات التوسع في السوق ويتوقع أن يستمر نمو هذه الشركات في المستقبل المنظور رغم اعتمادها على التمويل الذاتي في بداياتها يرجح خبراء أن تتلقى هذه الشركات الدعم من المؤسسات المالية مستقبلا بعد أن أثبتت قدرتها على تحقيق الأرباح يونس ايه ياسين الجزيرة كابول