عـاجـل: وسائل إعلام سعودية: مقتل 6 جنود سعوديين في اشتباكات مع جماعة الحوثي في منطقة الحد الجنوبي

كيف أمضى المغاربة أول أيام العيد؟

06/06/2019
أهلا بكم مشاهدينا الكرام عيدكم مبارك سعيد وكل عام وأنتم بألف خير هنا في المغرب نقول باللغة الدارجة وعاشر مبروكا تعيد والتعاون نحن الآن في جامع حسان حيث انتهت صلاة العيد الأسرة المغربية حجزت إلى هذا المكان لأداء الصلاة الأسرة التي جاءت أسرة منير مرحبا بك كيف يقضي المغاربة يملك كسائر الأسرة المغربية نحرص كل الحرص على الاحتفال بيوم العيد كما ترون من خلال اصطحاب الأطفال مرتدي لبس تقليدي ديالهم لأداء صلاة العيد أولا بعد الصلاة كانوا الأحباب والأقارب وزيارة تشوفوا الاحتفال بالأطفال تجسد من خلال اقتناء الملابس التقليدية الجديدة وبالنسبة للبيانات نقش الحناء ديالهم العيد هو فرصة الفرح لإدخال الفرحة والصور للأطفال لاصطحابه للمنتزهات حدائق سكرا منير على المعطيات إذن مشاهدينا بعد صلاة العيد تتوجه الأسر المغربية لمنازلها حيث تتناول وجبة الإفطار هذه الوجبة التي تعرض على المائدة المغربية الكثير من الحلويات على سبيل المثال غريبة كعب الغزال بالإضافة إلى معدلات من بينها المسمى البغرير تحرص الأسر المغربية على ارتداء الألبسة التقليدية المرأة المغربية ترتدي الجلباب أما الرجال يرتدون اللباس التقليدي ومن نوع الجلابة أو البندورة أو الجذور بالإضافة إلى أنواع أخرى أما على المستوى الأحذية فهناك حذاء خاص بهذه المناسبة هو البالغة التي تصنع بالتحديد في مدن من بينها مدينة فاس بعد تناول وجبة الإفطار تتوجه الأسر المغربية إلى عائلاتها حيث تقوم التزاور ويهنئ بعضها البعض الآخر بالإضافة إلى أخذ صور تذكارية بهذه المناسبة العائلية أما بالنسبة للأطفال فهذا يوم أعيد خاص ويوم فرح الأطفال يتلقون مبالغ مالية تسمى العيدية يسترون بها وطابع يتوجهون إلى البقاء وبالتحديد إلى ما يصطلح عليه هنا في المغرب بالحنث لشراء الحلويات وأنواع الشوكولاطة بالإضافة إلى الهدايا وعيد الفطر يسمى هنا بالعيد الصغير العيد الكبير وهو عيد الأضحى إذن مشاهدينا بهذه الجولة هنا في جامع حسان الذي بني في عهد الدولة الموحدية نصل إلى النهاية ونعود إلى الدوحة