عادات اجتماعية لا تغيب عن العمانيين في كل عيد

06/06/2019
مرحبا بكم أعزاءنا المشاهدين وكل عام وأنتم بخير نحييكم في هذه الفقرة من ولايتي ووادي المعاول بمحافظة جنوب الباطنة في الشمال الغربي من سلطنة عمان هنا توافد المصلون لأداء صلاة العيد وهاهم في هذه اللحظات منذ الصباح الباكر يقومون بالسلام على بعضهم البعض في مستهل لعادات وتقاليد تستمر على مدى اليوم حافظوا عليها العمانيون على مدى سنوات طويلة هذه العادات والتقاليد حرصت عليها الآباء ومن ثم حافظوا عليها الأبناء بعدهم للمزيد حول هذه العادات والتقاليد التي يتميز بها الشعب العماني معي هنا سعود المعولي وهو صحفي عماني سعود وكل عام وأنت بخير كيف تصف العادات والتقاليد في هذا اليوم المبارك نعم أهلا وسهلا كل عام وأنتم بخير أيضا حقيقة يعني كما تعلمون العيد في السلطنة كسائر ولاياتها ولايته تحتفل كسائر ولاية مثيلاتها في كافة المحافظات وولاية السلطنة بالنسبة لولاية ووادي المعاول العادات والتقاليد العمانية موجودة منذ سنوات طويلة وهذا ما لاحظتموها الزي العماني في أول أيام عيد الفطر السعيد الاستعدادات هنا في ولاية ووادي المعاول تبدأ منذ منذ أيام حيث تقام في رمضان هناك هبطة العيد أو ما يسمى سوق العيدي محليا يتم فيها عرض الأغنام والأبقار والحلوى العمانية وهي قلما تجدها في أيام في في كل مناسبة عيد في الأيام أو في أول يوم صبيحة العيد هناك وجهة رئيسية ما تسمى محليا أيضا بالحرفية ويمكن عندكم فكرة عن هذه الوجبة تقدم فيه الصباح بعد صلاة الفجر في كل بيت في كل منزل عثماني في ثاني ثاني وثالث ورابع العيد لمدة أربعة أيام متتالية في الفترة المسائية هناك تجمع بالنسبة للمواطنين والأسر وأيضا الأطفال لشراء احتياجاتهم وما يتطلبه من عادات عمانية أصيلة شكرا لك سعيد المعولي الصحفي طبعا أعزائنا المشاهدين الشعب العماني يحظى بكم هائل وكبير من العادات والتقاليد التي حافظ عليها الأجيال عن نقلا عن آبائهم منذ فترة طويلة هناك أعداد كبيرة جدا يتناولها يحرص عليها العمانيون منذ الصباح الباكر في العيد لم تؤثر عليهم معي هنا سالم المعولي أيضا مواطن عماني سالم هل أثرت المدنية والحضارة الحديثة على عادات وتقاليد الشعب العماني لا بالعكس الشعب العماني يحافظ على عاداته وتقاليده منذ الزمن القديم تبدأ العملية صباح عيد الفطر تبدأ بعد صلاة الفجر مباشرة تبدأ العملية بتناول وجبة العمانية تسمى العرقية ومن ثم يجتمع الأهالي بعد ذلك يذهبون فرادى وجماعات إلى مصلى العيد وصلاة العيد صلاة العيد ومن ثم تنتهي بخطبة العيد وبعد ذلك مثلما تلاحظون ويجتمع الأهالي للسلام على بعضهم وتهنئة بعضهم البعض