المتحف البغدادي يحاكي الحياة العراقية القديمة

30/06/2019
قرب ساحة الرصافي وسط العاصمة بغداد وفي شارع السوق المزدحم يبرز المتحف البغدادي ببنايته التراثية التي يعود تاريخها إلى عام 1869 ميلادي منتصف الستينات نمت فكرة لدى أمانة بغداد إنشاء متحف تراثي فلكلوري يمثل حقبة زمنية من تاريخ بغداد المتحف البغدادي يتناول الحياة البغدادية من تراث وفلكلور من عادات وتقاليد يضم المتحف 385 تمثالا ومجسما مختلفا ضمن 77 مشهدا تجسد حياة السكان قديما المقهى البغدادي وزفة العروس ضمن أجواء الزواج والمحتفلين به من أصدقاء وأقرباء العروسين وهنا زاوية الجالغي البغدادي التي تمثل الفرقة الموسيقية المرافقة للمطرب أو قارئ المقام في القديم المتحف البغدادي بعادات وتقاليد كيف كانوا يعيشون البغدادي وحياتهم آنذاك كيف كانت عاداتهم وتقاليدهم وحرفهم الشعبية وكيف كان لبسهم وللتاريخ والتوثيق مكانة خاصة في المتحف حيث جمعت وثائق وكتب تاريخية في المكتبة لتكون مرجعا لمن أراد علما ومعرفة تكتمل صورة بغداد التراثية والفولكلورية في نظري محبيها إلا بزيارة جناح التصوير واغتنام فرصة لترسيخ صور ومشاهد للذكرى فهنا يرتدي الزوار زي العربي الشعبي يلتقطون صورا تؤكد على تمسكهم بأزياء الأجداد فتبقى منحوتة في ذاكرة الأجيال بشكلها الجميل ستير حكيم الجزيرة