تعرف على محطات وتحديات تعرضت لها منظمة "أوبك"

29/06/2019
تأسست منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك عام 1960 بهدف تنظيم المعروض النفطي في الأسواق انطلقت المنظمة بمبادرة خمس دول أساسية هي السعودية إيران العراق الكويت وكذا فنزويلا يبلغ عدد الأعضاء حاليا أحد عشر عضوا أربعة منهم من الشرق الأوسط 5 في إفريقيا ودولتان من أميركا الجنوبية وفقا لأرقام المنظمة تستحوذ الدول الأعضاء على نحو 82 في المائة من الاحتياطات المؤكدة من الخام في العالم حيث تبلغ احتياطيات دول أوبك تريليون و100 مليار برميل هذه قائمة أكبر الدول في المنظمة من حيث حجم الاحتياطي في المقدمة فنزويلا ثلاثمائة مليار برميل تليها السعودية 266 مليارا فإيران والعراق بنحو 150 مليار برميل توفر دول أوبك نحو 40 بالمئة من النفط العالمي حيث يصل إنتاجها حاليا تقريبا إلى 30 مليون برميل يوميا وفقا لبيانات أوبك لشهر أبريل الماضي أكبر الدول من حيث الإنتاج في السعودية بنحو عشرة ملايين برميل يوميا ثم العراق أربعة ملايين وستمائة ألف برميل يوميا الإمارات ثلاثة ملايين الكويت ثم إيران خامس أكبر دولة من حيث حجم الإنتاج أوبك مرت بهزات كثيرة من أبرزها الصدمة النفطية الأولى عام 1973 إثر تخفيض السعودية وإيران ودول أخرى للإنتاج في أعقاب حرب أكتوبر ثم الصدمة الثانية خلال الثورة الإيرانية عام 1979 التي نتجت عنها قفزة أسعار النفط إلى نحو سبعين دولار للبرميل عام 1990 الغزو العراقي للكويت سبب وقتها في إرباك أسواق الطاقة أما عام 1997 فشهد العالم وقتها أزمة مالية في آسيا أثرت سلبا على الاقتصاد العالمي وكذا أسعار النفط أما عام 2003 شهد العالم خلالها صدمة نفطية ثالثة خلال الحرب على العراق حيث ارتفعت إلى مستويات قياسية في 2008 اندلعت الأزمة المالية العالمية حيث انهارت أسعار النفط من مستوى 147 دولارا للبرميل إلى 32 دولارا في 2016 شهدت أسواق الطاقة صدمة رابعة حيث تراجعت أسعار النفط إلى خمسة وعشرين دولارا مقارنة مع مائة دولار في عام 2014 خلال هذه المحطات ساعات أوبك للتأقلم مع مختلف الأزمات من خلال آلية تحديد سقف الإنتاج لكنها آلية تواجه اليوم تحديات جديدة قللت من فعاليتها