باحتقان سياسي.. الماليزيون يحتفلون بعيد الفطر في "البيت المفتوح"

29/06/2019
يحرص الماليزيون على ارتداء ملابس تقليدية في البيت المفتوح وهو مناسبة تقام احتفالا بعيد الفطر في أحد أيام شهر شوال المشاركون في البيت المفتوح لمنظمة الشباب الإسلامي بماليزيا فأكثر ما يشغلهم هو الوضع السياسي في البلاد ومستقبل زعيمهم أنور إبراهيم الأجواء الماليزية سياسية بامتياز لأننا نعيش حالة غموض بشأن الوفاء بنقل السلطة إلى أنور إبراهيم وهذا أبرز العناوين التي يدور النقاش حولها لأن الوعود وحدها لا تكفي يتوقع الإعلان عن إطار زمني من أجل تهدئة النفوس ينتاب كثيرا من المثقفين وأساتذة جامعات قلق بشأن مستقبل القدس وقضية فلسطين لدى مناقشتهم قضايا خارجية كما هو الحال في البيت المفتوح لمؤسسة إكرام الماليزية اقتحمت السياسة التقاليد الاجتماعية الماليزية فمنحت البيت المفتوح زخما جديدا يضاف إلى احتفالات العيد فالناس مشغولون في مستقبل التحالف الحاكم ومدى التزام الحكومة في برنامجها الانتخابي تنظيم هذا الحدث يأتي وسط جدل بشأن الأصوات المطالبة بتنحي نائبة رئيس الوزراء التي اعتبرت مشاركة عشرات الآلاف في فعاليات البيت المفتوح الذي دعت إليه دعما لها بينما تجنب وزير التعليم الخوض في جدل التنافس الحزبي داخل الحكومة وفضائح اتهم بها بعض أعضائها بعيدا عن السياسة حرص وزير التعليم في حفل البيت المفتوح الخاص به على استعمال أدوات غير ملوثة أو أعيد تدويرها ولم يغب عن حديثه انخفاض الأسعار في فترة الاحتفال بعيد على غير العادة وأغاني العيد حاضرة دائما في أي بيت مفتوح للأصدقاء والأقارب وزملاء العمل سامر علاوي الجزيرة كوالالمبو