البنتاغون والخارجية يحققان بوصول أسلحة أميركية لقوات حفتر

29/06/2019
أسلحة أميركية الصنع في ساحات القتال بليبيا التي تخضع لحظر تصدير أسلحة إليها بموجب قرار أممي تؤيده الولايات المتحدة الأمريكية أسلحة عثر عليها في منطقة غريان قرب طرابلس وهي صواريخ من نوع جديد يظهر على صناديقها اسم دولة الإمارات العربية المتحدة كل هذا بحسب مقال مدعوم بهذه الصور نشرته نيويورك تايمز تتحدث الصحيفة الأميركية عن بدء تحقيقات في وزارتي الدفاع والخارجية الأميركيتين تهدف إلى كشف ملابسات وصول هذه الأسلحة إلى ليبيا وإلى قوات خليفة حفتر تحديدا وتفترض الصحيفة أن الإمارات العربية المتحدة قد سلمت هذه الصواريخ المضادة للمدرعات إلى قوات حفتر بعدما استوردتها من أميركا بموجب صفقة وقعها الطرفان عام وإذا ما صحت هذه الفرضية فذلك يعني أن دولة الإمارات خالفت اتفاقية اقتنائه الأسلحة الأميركية فضلا عن الحظر المفروض على بيع السلاح إلى ليبيا وهو ما جعل مسؤول الخارجية الأميركية يجددون تأكيدهم على مبدأ أميركي يفرض على من يشتري سلاحا كينيا أن يحترم ما يعرف بالمستقبل النهائي له وهو ما ينص عليه في بنود عقد البيع والشراء تقول نيويورك تايمز إن وقوع هذا النوع من الصواريخ الأميركية في يد قوات حفتر يمنحها امتيازا هاما في المعارك التي تخوضها ضد حكومة الوفاق الوطني التي تحظى بتأييد من الأمم المتحدة والمجتمع الدولي الولايات المتحدة الأميركية عبد المنعم العمراني الجزيرة