مشروع قانون بالكونغرس لمحاسبة قتلة خاشقجي

28/06/2019
مشروع قرار جديد في الكونغرس الأميركي حول جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي تقدمت به النائبة الديمقراطية جاكي سبير يهدف إلى تشديد الضغوط الممارسة على الرئيس دونالد ترامب من أجل اتخاذ موقف أكثر حزما تجاه المملكة العربية السعودية هو ولي عهدها الأمير محمد بن سلمان المحققة الدولية الخاصة بحالات القتل خارج نطاق القانون أنيس كلامار حملت ولي العهد السعودي المسؤولية عن قتل خاشقجي في تقرير رسمي خلص إلى أن التخطيط للجريمة وتنفيذها من عمل مسؤولين في الدولة السعودية مما يعني من منظور حقوقي أن المسؤولية تقع في نهاية المطاف حسب التقرير الأممي على عاتق الحاكم الفعلي للمملكة أي محمد بن سلمان ويعتبر النواب الديمقراطيون الداعمون لمشروع قرار زميلتهم أن الرئيس ترمب وجه صفعة جديدة إلى أسرة جمال خاشقجي وهو يلتقي من جديد ولي العهد السعودي في قمة مجموعة العشرين في اليابان بل إن نص مشروع القرار يذهب إلى أبعد من ذلك إذ يؤكد أن مواقف البيت الأبيض المعلنة بخصوص هذه القضية تعتبر تخليا من قبل الولايات المتحدة عن واحد من أهم مبادئها وهو معاقبة زعماء الدول التي تعتقل الصحفيين أو تعذبهم وتقتلهم تذكير آخر من معارضي ترامب هؤلاء بأنهم لن يدخروا جهدا في الدفاع عن عنصر رئيسي من عناصر الصرح الديمقراطي الأميركي ألا وهو حرية الصحافة حرية يشدد عليها المسؤولون الأميركيون بمن فيهم الرئيس في تصريحاتهم الرسمية لكن ترامب غالبا ما يضيف إليها انتقادات حادة لما يسميه الإعلام الزائف عندما لا تروق له الانتقادات الموجهة لخياراته السياسية ومنها تشديده المتكرر على الطبيعة الإستراتيجية للعلاقة الأميركية السعودية وعدم استعداده للتضحية بصفقات تجارية ضخمة يمكنه عقدها أو فرضها كما يقول البعض على السعوديين