مباحثات أميركية روسية على هامش قمة العشرين

28/06/2019
الاقتصاد الرقمي والتغير المناخي والتجارة الدولية والتنمية المستدامة عناوين كثيرة وضعت لمناقشتها على جدول أعمال قمة مجموعة العشرين المنعقدة في مدينة أوساكا اليابانية لكن مواضيع أخرى هيمنت على المحادثات أبرزها الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين وتصاعد التوترات بشأن الالتزامات إيران النووية القمة التي تستمر على مدى يومين بمشاركة زعماء دول المجموعة شهدت على هامشها لقاءات ثنائية بين عدد من الرؤساء أبرزها لقاء جمع الرئيسين الأميركي والروسي تناول بحسب بيان البيت الأبيض ملفات إيران وسوريا والحد من التسلح وبينما قالت رغم أن واشنطن ليست في عجلة من أمرها بشأن التعامل مع إيران وصف علاقته بنظيره الروسي جيدة للغاية إنه لشرف عظيم لي أن أكون هنا مع الرئيس بوتين وممثله وممثلي لدينا الكثير لنناقشه بما في ذلك التجارة والتسلح والقليل من الحمائية بطريقة إيجابية جدا سنناقش الكثير من القضايا المختلفة عقدنا اجتماعات رائعة ولدينا علاقة جيدة جدا ونتطلع لقضاء بعض الوقت الجيد سويا وفي رد على سؤال صحفي ماذا احترام بوتين بدعوته لعدم التدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية المقبلة أما بوتين فقد وصف اللقاء بأنه فرصة جيدة لاستكمال المحادثات مع احترام بعد قمته نلتقي منذ الاجتماعي في هلسنكي لكن فريقينا وصلا العمل ولدينا أمور يجب متابعتها الآن مواقف كثيرة أخرى صدرت عن الرؤساء الحاضرين للقمة من بينها تصريحات للرئيس شينغ جينغبينغ الذي قال إن منطقة الخليج تمر في وضع حساس للغاية وتقف عند مفترق طرق بين الحرب والسلام في حين حذر زعماء الاتحاد الأوروبي من الأضرار التي يتعرض لها الاقتصاد العالمي نتيجة تصاعد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين كما عبروا عن قلقهم من احتمال انتهاك إيران التزاماتها النووية أما شينزو آبي رئيس الوزراء الياباني فكانت تصريحاته أقرب إلى عناوين القمة الرئيسية فقد دعا زعماء دول مجموعة العشرين إلى توجيه رسالة قوية لدعم التجارة الحرة والنزيهة وغير المقيدة لكنه لم يخف ما وصفه بالقلق العميق إزاء الوضع الحالي للتجارة العالمية