قتلى وجرحى بتواصل غارات النظام على إدلب

28/06/2019
نعم كلهم هنا وكلهم فارقوا الحياة أو بعبارة صريحة كلهم قتلوا أحياء ينادون أمواتا هكذا انقسمت عائلة الحاج خالد الدامي هنا وعلى هذا النحو انتهت حياة ولده محمد وخمسة من أفراد أسرته داخل مدينة سراقب بريف ادلب أما من ارتكب تلك الجريمة وفق تعبير الأهالي طائرة حربية تابعة للنظام السوري خلال حملة التصعيد المستمرة لقوات النظام على مناطق ريف إدلب قتل أكثر من 700 شخص بينهم عدد كبير من الأطفال منهم عائلات بأكملها وأخرى فقدت معظم أفرادها في مشهد يتكرر بشكل شبه يومي عائلة فضل فحام كانت إحدى ضحايا طائرات النظام حيث تعرض منزله للقصف داخل مدينة أريحا في إدلب أواخر الشهر الماضي مما أسفر عن مقتل أربعة من أطفاله إضافة لوالدته وعائلتين من جيرانه وهنا أمام قبول أطفاله يتذكر فضل اللحظات الجميلة التي قضاها معهم قبل أن يفرقهم الموت تحت الأنقاض منذ اندلاع الثورة السورية ومع استخدام النظام إلى آلة قمعه العسكرية قتل مئات الآلاف من المدنيين في سيناريو مأساوي كتبت حروفه بالدم والدموع عرفت بدايته لكن لا أحد يعرف متى وكيف ستكون نهايته واقع الحال يقول إن ما يجري في ريف إدلب هو قتل متعمد للأهالي حيث قتلت عائلات بأكملها وأخرى لا يعرف مصيرها في ظل استمرار القصف وغياب من يردع نظاما ويمنعه من القتل فضلا عن محاسبة بلال فضل الجزيرة ريف إدلب