موريتانيا تعتقل 100 شخص بتهمة التورط بأعمال الشغب

26/06/2019
مدبرة من الخارج هكذا وصف وزير الداخلية الموريتاني ما عاشته نواكشوط من أعمال عنف أعقبت فوز مرشحي الأغلبية الحاكمة ومحمد ولد الغزواني في انتخابات الرئاسة وقد أكد وزير الداخلية اعتقال أكثر من مائة أجنبي قال إنهم كانوا وراء أعمال الشغب انتخابات تتعلق بلجنة وجميع المواطنين عندهم الحق ودعا وزير الداخلية مرشحي المعارضة لاتخاذ الإجراءات القانونية وتقديم ما لديهم من الطعون إلى المجلس الدستوري وقد قدم برهم اعبيد الحائز على المرتبة الثانية طعونا ضد النتائج المعلنة من طرف لجنة الانتخابات ودعا ولد اعبيد إلى الحفاظ على السلم والأمن العام وبالتزامن مع الاحتجاجات قطعت الحكومة خدمات الإنترنت بشكل كامل في جميع أنحاء البلاد وكثفت قوات الأمن حضورها في الشوارع والساحات العامة وأغلقت مقرات حملات المرشحين ورغم عودة الهدوء إلى نواكشوط بعد يومين من الاحتجاجات أوقفت السلطات الموريتانية خدمات الإنترنت بشكل كامل وأغلقت مقرات حملات المرشحين خطوة تضفي مزيدا من الغموض على المشهدين السياسي والأمني في البلاد الجزيرة نواكشوط