عـاجـل: مراسلة الجزيرة: جيش الاحتلال الإسرائيلي يدفع بتعزيزات عقب انفجار قرب مستوطنة دوليف غربي رام الله

لماذا يتراخى بن سلمان في الرد على هجمات الحوثيين؟

26/06/2019
أين ولي العهد السعودي وزير الدفاع مما يحدث في جنوب بلاده الرجل في عاصمة كوريا الجنوبية مطمئنا ويستقبل على أرفع المستويات على أن السؤال الذي يطرح فلئن ثمة عادة درج عليها كثير من المسؤولين في العالم يقطعون بموجبها زياراتهم الخارجية ويهرعون إلى تفقد الجبهات في بلادهم إذا اشتعلت لكن ولي العهد السعودي لم يفعلها خلال الأسبوع الأخير على الأقل حيث تعرض للقصف مرتين ما يعني ربما أن الرياض طبعت علاقاتها مع المستجد العسكري الذي يتمثل في أن تضرب فتصمت وقد ترد بقصف في صنعاء لكنها لا تساير ولا تسأل عن الأسباب ولا عن سبل الحيلولة دون تكرارها يضرب الحوثيون مجددا للمرة السابعة خلال أقل من ثلاثة أسابيع مطاري أبهى وجازان بطائرات مسيرة حسب ما أعلنه يستهدفون هذه المرة ما قالوا إنها حظائر طائرات وأهدافا عسكرية أخرى أي أنهم ينأون بأنفسهم عن قصف للمدنيين سبق أن ننفذه وبرروه بالقول إنه تعامل بالمثل بهذا يتحولوا قصف أبهى وجازان بصواريخ وبطائرات مسيرة إلى حديث يكاد يكون يوميا وذاك يأتي ضمن ما قال الحوثيون إنه بنك أهداف يشمل ثلاثمائة موقع داخل الأراضي السعودية والإماراتية ويبدو أن التركيز على أبهى عائد إلى قربها الجغرافي أو لأسباب أكثر تعقيدا قد يكون منها تحويل المناطق القريبة من الحدود مع اليمن إلى أراض حرام عرضة للقصف فيجعلها ذلك مناطق خطيرة على المدنيين فيفكر بعضهم بهجرها والنزوح إلى العمق السعودي يحدث هذا للسعودية وهي من أكثر الدول تسلحا بل إنها الثالثة بعد الولايات المتحدة والصين في الإنفاق العسكري حسب معهد ستوكهولم لأبحاث السلام وتلك حقائق تجعل المحللين يحجمون عن مجرد التفكير في عقد مقارنات بين القوة العسكرية السعودية وجماعة الحوثي التي تظل في نهاية المطاف مجموعة مسلحين لا تتمتع بترسانة الدول ولا تقدر على ذلك حتى لو رغبت فأين المشكلة إذن هي ثغرات قاتلة في العقيدة العسكرية أم في السلاح نفسه وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال فإن هجمات الحوثيين الأخيرة وبعضها بصواريخ بالستية كشفت نقاط ضعف في الدفاعات السعودية التي تعتمد على منظومة باتريوت للدفاع الصاروخي هي ثغرات في التصنيع أم في الاستخدام وهل تزود الرياض مثلا أنظمة دفاع صاروخية بمواصفات خاصة لا تشمل كل التقنيات المفترضة وهل أصبحت السعودية مكشوفة عسكريا وفقا لما نسب في الصحيفة لمسؤول سعودي أيا يكن السبب فإن الأمر يرد غالبا إلى الكيفية التي يستخدم بها السلاح حتى لو لم يكن متطورة فإذا كان هذا شأن الباتريوت حين يخفق فماذا عن الطائرات المسيرة الحوثية التي تخترق المجالات الجوية للسعودية وتحلق فيها مئات الكيلومترات فلا تعترض رغم أنها تشاهد بالعين المجردة صحيح أن الباتريوت عاجز عن رصدها لتحقيقها المنخفضين نوعا ما لكن ماذا عن الدفاعات الأخرى تتزايد الأسئلة ذات الطبيعة الاستنكارية حين تقارن دفاعات السعودية وهي متطورة جدا بتلك التي لدى إيران وأغلبها تصنيع محلي فكيف تسقط طهران طائرة أميركية بالغة التطور بينما تعجز الرياض عن إسقاط طائرات مسيرة لا يعتقد بأي حال أنها بما عليه الطائرات الأميركية من تطور لعله السلاح يكون أحيانا للاستعراض لا أكثر