الفيلوغرافي فن يجسد بالمسمار والخيوط النحاسية لوحات فنية رائعة

26/06/2019
الفنان الفيلوغرافي أشر دوغار يمارس فنه العثماني التراثي النادر للحفاظ عليه من الاندثار ويجسد باستعمال المسامير والأسلاك النحاسية الملونة لوحات تعكس الواقع والمستقبل يقول إن الفيلوغرافي فن صعب فهو مزيج يجمع بين موهبة الرسم والتصميم والتشكيل التحلي بالصبر والبراعة والدقة أصلا موظف أحب التمييز أرادت استغلال مواهبه الفنية وانعكس التعلم لهذا الفن على نمط وفلسفة حياتي وأصبح هدف رئيسي هو التعريف بهذا الفن ونشره محليا ودوليا يتفاءل أشر بجهوده لتوريث هذا الفن لكل من سمحت قدراته بتعلمه ويقدم دورات للهواة من مختلف الأعمار والمهن في تركيا أشعر بالراحة خلال تعلم هذا الفن أشعر أنني أتحدى الصعاب أتحدى نفسي واندفع أكثر لإتقانه فبفضله بدأت أتعلم الصبر والدقة وهذا انعكس على حياة كربة منزل الزخارف الإسلامية والعثمانية تشكل أهم موضوع في للوحات الفيلوغرافي ويمكن تشكيل لوحات من أي رسم أو تصميم ويسعى الفنانون الأتراك إلى ممارسة هذا الفن وإقامة معارض في الدول الإسلامية والعربية فن الفيلزغرافي المتوارث منذ العهد العثماني مهدد بالانقراض فلم يبق في تركيا إلا تسعة فنانين يتقنونه ويحافظون عليها لأن ممارسة هذا الفن تتطلب الجمع بين عدة مواهب وقدرات في ان واحد تتراوح أسعار اللوحات الفيلوغرافي بين عشرة دولارات وعشرة آلاف دولار تتحدد وفق الحجم والموضوع والمواد المستخدمة في التشكيل وتلقى إقبالا من هواة ومحبي جمع التراث من أناس عاديين وشخصيات اعتبارية من داخل تركيا وخارجها عمر خشرم الجزيرة