ترامب يفرض مزيدا من العقوبات الاقتصادية على إيران

24/06/2019
عقوبات جديدة على طهران تفرضها إدارة الرئيس ترمب لتشمل أعلى هرم السلطة في إيران المرشد الأعلى الأمر التنفيذي الذي وقعه الرئيس الأميركي دونالد ترمب قضى بفرض هذه العقوبات المشددة وقال إن الولايات المتحدة أبدت الكثير من ضبط النفس ولكن ذلك لا يعني أنها ستظهر في المستقبل تشكل هذه الإجراءات ردا قويا ومتناسبا على تصرفات إيران المستفزة بشكل متزايد سنستمر في تشديد الضغط على طهران إلى أن يقلع النظام عن أنشطته الخطيرة وتطلعاته لامتلاك السلاح النووي وتسريع عملية تخصيب اليورانيوم وتطوير صواريخ بالستية إضافة إلى دعم الإرهاب وتأجيج النزاعات الخارجية والأعمال العدوانية ضد الولايات المتحدة وحلفائها بالتزامن مع هذا الأمر التنفيذي أعلنت وزارة الخزانة الأميركية فرض عقوبات أيضا على ثمانية من كبار قادة القوات البرية والجوية والبحرية في الحرس الثوري الإيراني وفي مؤتمر صحفي عقده في البيت الأبيض أشار وزير الخزانة ستيفن موشن إلى أن عقوبات ستفرض في وقت لاحق هذا الأسبوع على وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف الرئيس كان واضحا عندما قال إذا أرادت طهران للعودة إلى طاولة التفاوض فإنه مستعد وإن لم يكونوا على استعداد فهو أيضا غير مستعد هناك من يقول إن هذه العقوبات رمزية هذا غير صحيح فقد جمدنا عشرات المليارات من الدولارات وتأتي هذه العقوبات في وقت يتساءل فيه مراقبون وحتى أعضاء في الكونغرس عما إذا كانت العقوبات الجديدة ستفلح فعلا في دفع إيران لطاولة التفاوض والتخفيف من التصعيد في المنطقة كما تأتي بعد لقاءات عقدها وزير الخارجية الأميركي مايك مونتايو في السعودية والإمارات ركزت على أمن الملاحة البحرية وتغريدات من ترمب دعا فيها الصين واليابان ودولا أخرى إلى حماية ناقلاتها في مضيق هرمز خصوصا وأن الولايات المتحدة أصبحت من أكبر منتجي الطاقة في العالم وأنه لا حاجة لها أن تكون في منطقة الخليج بعد أن أوقف الرئيس الأميركي ضربة عسكرية ردا على إسقاط الطائرات المسيرات الأميركية وعدد عقوبات على طهران مفاجئة للكثيرين في شكلها خصوصا وأنها استهدفت رأس النظام في إيران من يمكن أن يمثل طهران في أي مسعى دبلوماسي بيسان أبو كويك الجزيرة بواشنطن