باستثمارات بلغت نصف مليار يورو.. المغرب يدشن مصنعا للسيارات

22/06/2019
إنتاج مليون سيارة صنعت في المغرب هدف بات تحقيقه أقرب من أي وقت مضى المملكة تنتقل إلى السرعة القصوى بافتتاحها أحد أكبر مصانع السيارات في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا بعد أربع سنوات على وضع حجر الأساس للمشروع في ضواحي مدينة القنيطرة التي تبعد نحو 40 كيلومترا شمالي الرباط فتح العاهل المغربي الملك محمد السادس المنظومة الصناعية لمجموعة بي اس إيه الفرنسية يمتد المصنع الجديد على مساحة تصل إلى 400 هكتار وهو جزء من مجمع صناعي كبير وسينتج مائة ألف سيارة سنويا كمرحلة أولى بحيث يتضاعف الإنتاج إلى 200 ألف سيارة خلال الأعوام المقبلة وتتنوع السيارات المنتجة محليا التي سيوجه معظمها للتصدير فجزء منها مزود بمحرك حراري والآخر بمحرك كهربائي ومن أبرز مفاجآت حفل الافتتاح الكشف عن سيارة جديدة كليا أنتجتها الكوادر المغربية ويبدو أن تحول المغرب إلى منصة حيوية لاستقطاب الشركات الكبرى لم يكن بمحض الصدفة فهذه الشركات تبحث عن كوادر مؤهلة وبنية تحتية متطورة فضلا عن الموقع الإستراتيجي والاستقرار السياسي لكي يكون يعني الخيارات واضحة العلاقات مضبوطة وكذلك القدرة على مواكبة هذا الحجم من الاستثمارات هذا يساعد كذلك على أن العلاقات ما بين الدول على المستوى الاقتصادي تكون متميزة الوقت الذي تقلص فيه بعض الدول الخليجية استثماراتها في المغرب توطد فرنسا علاقاتها مع المملكة من خلال افتتاح واحد من أكبر مصانع إنتاج السيارات في المنطقة ما يعزز التعاون الاقتصادي والسياسي بين البلدين المختار العبلاوي الجزيرة القنيطرة شمال الرباط