مناورات إسرائيلية ضخمة تحاكي حربا شاملة

21/06/2019
إسرائيل في حرب شاملة وعلى جبهات متعددة أبرزها جبهة سوريا ولبنان وهذا ما تحكيه مناورات أطلقها الجيش الإسرائيلي لخمسة أيام متواصلة في البر والبحر والجو وقد انتقلت من مرحلة الدفاع إلى الهجوم تختبر البحرية الإسرائيلية هنا مستوى جاهزيتها للتصدي لتسلل قوارب من جهة لبنان وحماية منصات الغاز في المتوسط التي يتوقع أن تكون هدفا لحزب الله في أي مواجهة مقبلة تدربنا على قتال أمام منظمة حزب الله الإرهابية نعرف قدرتها ونعد قوتنا للتصدي لأخطار متعددة ومتنوعة فوق الماء وتحتها يشغل السلاح الجوي حيزا بارزا في المناورات وقد شارك فيها للمرة الأولى مقاتلته من طراز إف وقد حاولت عملياته استهداف المنصات التي يفترض أن تطلق آلاف الصواريخ باتجاه إسرائيل وفق التقديرات كما اكتشف أن مقاتلاته تعاملت مع تهديد المنظومات الدفاعية الروسية أربع منها التي يتوقع أن تصبح قريبا بحوزة الجيش التابع للنظام السوري نسمع تهديدات جيراننا من الشمال والجنوب والشرق الذين يسعون لإبادتنا لأعدائنا إن للجيش الإسرائيلي قوة تدميرية هائلة فلا تختبرون وحشد الجيش الإسرائيلي آلافا من جنوده من ألوية المشاة والمدرعات والهندسة لهذه المناورات ومسرحها الأغوار والجولان السوري المحتل والحدود مع لبنان وتكتسب المناورات أهميتها لأنها تأتي في ظرف إقليمي معقد مع تصاعد الأزمة مع إيران وفي ضوء استمرار هجمات إسرائيل على مواقع داخل سوريا تعيش إسرائيل في وضع تسميه الحرب بين الحربين تلك التي انتهت وتلك التي ستأتي وهو وضع تعد فيه آلتها الحربية لتكون في أعلى درجات الجاهزية وفي المقابل تقول إنها تعمل على إضعاف خصومها وجمع أكبر قدر من المعلومات عن قدراتهم العسكرية إلياس كرام الجزيرة من الرصيف الحربي ميناء حيفا