وثيقة سياسية جديدة لجماعة الإخوان المسلمين بالأردن

وثيقة سياسية جديدة لجماعة الإخوان المسلمين بالأردن

18/06/2019
الإخوان في لحظة أردنية عصيبة لحظة تدفعهم على الأرجح إلى تقديم مقاربة جديدة ثمة رغبة في بسط يد علاقة مع الدولة لمواجهة ما تسميها الجماعة أخطارا خارجية وشيكة قدم الإسلاميون وحزبهم وثيقة سياسية أكدت انفتاحها على مؤسسة العرش وسعيها إلى علاقة إيجابية مع مؤسسات الدولة المختلفة رأت الجماعة في الدستور الأردني وثيقة مهمة متقدمة وأكدت ضرورة احترامه والالتزام بمبادئه وقواعده نأمل أن يكون هناك تفاعل إيجابي سبقته الحركة الإسلامية يدها تمد يدها للجميع في هذا الوطن سياسيين رسميين وشعبيين تحدثت أيضا عن ضرورة إسناد الموقف الرسمي من القضية الفلسطينية ودعت إلى تحقيق الإصلاح بشكل هادئ وآمن ومتدرج إعلان وثيقة الإخوان الجديدة يأتي في توقيت دقيق تمر فيه الدولة الأردنية وفي موازاة رسائل إيجابية متبادلة بين الجماعة ومؤسسات صنع القرار آخر تلك الرسائل قرار قضائي يقضي بإعادة فتح أستوديوهات قناة اليرموك الذراع الإعلامي للجماعة بعد إغلاق دام سنوات أعتقد أن ذلك يأتي كله في سياق الانفتاح على المكون السياسي الإسلامي كإجراءات أخيرة ونعتقد أن ربما في قادم الأيام انفتاحات أكثر قبيل ذلك بأيام خلص القضاء الأردني إلى أن جمعية جماعة الإخوان المسلمين وهي كيان أسسه منشقون عن الجماعة الأم عام ليست بديلا قانونيا عن الجماعة الأصلية مرت العلاقة بين الدولة وجماعة الإخوان التي تأسست في الأردن قبل الاستقلال بمراحل شد وجذب ورغم ذلك رفض الملك الأردني في السر ضغوطا سعودية إماراتية لحظر الجماعة وزج قيادييها في السجون وفق تسريبات رسمية محاولات التقارب الأخيرة تعكس على الأرجح رغبة في حماية الجبهة الداخلية على وقع الضغوط والتحديات تامر الصمادي الجزيرة