إيران تحذر أميركا من العودة لما قبل الاتفاق النووي

18/06/2019
حشد أميركي وقوة إضافية ترسل إلى المنطقة ورسائل تلك التحركات قد تكون موجهة إلى إيران بالدرجة الأولى يقول أمين مجلس الأمن القومي الإيراني وهو في موسكو إن الإدارة الأميركية الحالية هي أكثر الإدارات الأميركية دعما للحروب وتقول هيئة الأركان الإيرانية إن إيران تراقب ما يحدث عند أطرافها عن كثب بينما تعلن في الوقت ذاته عن أنها لا ترغب في حرب مع أي طرف لقد فشلت المخططات الأميركية في عزلنا عن منطقتنا والعالم إيران لا تريد أن تشن حربا على أي شعب في العالم ولم تكن العداء للشعب الأميركي مواجهتنا مع عدد من الساسة ومع الحكومة الأميركية على قاعدة الاتفاق النووي يزداد التوتر بين طهران وواشنطن وقد يتفاقم إذا ما اتخذت إيران خطواتها المقبلة تقول إنها ستتجه إلى زيادة تخصيب اليورانيوم بنسبة تتجاوز 3.67 بالمئة وتعتزم إعادة تشغيل مفاعل آراك للماء الثقيل خطوات قد تزعج أوروبا ومعها أميركا فتطبيقها يعيد البرنامج النووي الإيراني إلى مربع ما قبل الاتفاق الأوروبيون يسعون لمراقبة إيران من خلال الاتفاق النووي ولولاه لما اشتد التوتر في المنطقة وسباق التسلح النووي وهذا له تداعيات على العالم تنظر إيران إلى الاتفاق النووي على أنه مجرد اتفاق تقني فالاتفاق له أبعاد سياسية وأخرى أمنية يقول ساسة طهرا إن فشله ليس في صالح المنطقة وللعالم تذكير وإنذار هي سياسة إيران وهي تخاطب شركاء الاتفاق النووي بأن خفض التزاماتها في الاتفاق ليس إلا وسيلة لتأمين مصالحها وتنذر بتصعيد خطواتها خطوات إن استمرت قد تصعب بعدها العودة إلى الاتفاق النووي نور الدين دغير الجزيرة طهران