أردوغان يؤدي صلاة الغائب على مرسي في إسطنبول

18/06/2019
يتقدم الرئيس التركي أردوغان وعدد كبير من كوادر حزبه آلافا من المواطنين في إسطنبول أثناء صلاة الغائب على روح الرئيس الراحل محمد مرسي الذي وصفه أردوغان بصديقه القديم حتى قبل أن ينتخب رئيسا لمصر وقال إن ما جرى جعل من الرجل رمزا للظلم الذي يتعرض له الشعب المصري على يد الانقلابيين وابقاء الاحتمال أن يكون مرسي قد نورمال لا نعلم إن كان ما جرى أمرا طبيعيا أم أن هناك شيئا آخر أنا شخصيا لا أعتقد أن ما جرى لمرسي كان وفاة طبيعية فهم جبناء إلى درجة أنهم خافوا أن يسلموا جثمانه إلى عائلته حسبما أوصى صلاة الغائب على مرسي أقيمت في معظم المساجد الكبرى في عموم تركيا ونددوا خلالها آلاف الأتراك بمن سموهم الانقلابيين القتلة في مصر وبمن وصفوهم أعداء القيم الإنسانية في عالم تحكمه سوى المصالح أوروبا التي تقول إنها ضد الانقلاب تتعامل معنا بوجهين لماذا لم تقفوا مع الرئيس المنتخب فيريدون للمنتخبين أن يحكموا بل يريدون عملاء يحفظون مصالحهم حاولوا فعل ذلك في تركيا كما شارك عدد كبير من أبناء الجالية المصرية والجاليات العربية الأخرى المقيمين في تركيا في صلاة الغائب على مرسي إلى جانب رموز سياسية وشخصيات اعتبارية دعت إلى جعل هذا الحدث فرصة للوحدة وإحياء روح ثورة الخامس والعشرين من يناير المصرية لكل المعارضة المصرية المناهضة للانقلاب نقول أنتم الآن أمام لحظة تاريخية فارقة من أجل أن نعمل على ما مات عليه هذا الرجل هي رسالة للشعب المصري الذي اختار الرئيس مرسي هذا هو رئيسه الذي ضحى بحياته وأراد أن يحافظ على الجيش وأراد أن يحافظ على الثورة ودفع حياته ثمنا للشرعية غضب وحزن شعبي ورسمي تركي على وفاة الرئيس الوحيد المنتخب في تاريخ مصر يقول المشاركون هنا إنه قتل ببطء على مرأى ومسمع عالم لا يؤمن بالديمقراطية إلا عندما تحقق له مصالح عامر لافي الجزيرة