حقل الريشة يرفع إنتاج الغاز بالأردن لـ16 مليون قدم

17/06/2019
بحر من الغاز الطبيعي بجوار الجارة الشرقية للأردن تباشير واعدة في حقل الريشة بمنطقة الرويشد الحدودية مع العراق تزيد الإنتاج إلى ستة عشر مليون قدم مكعب من الغاز يوميا إنتاج يتجاوز خمسة في المئة من إجمالي حاجة البلاد من الطاقة المقدرة بثلاثمائة وثلاثين مليون متر مكعب يوميا هذه هي البئر التاسعة والأربعون التي تحفرها شركة البترول الوطنية بعد توقف دام عقدا من الزمن خطة حكومية لحفر آبار أخرى لكن الأمر مرهون بشروط الحكومة رفعت سعر شراء الغاز منذ حوالي سنتين وبالتالي مكنت شركة البترول الوطنية من توفير السيولة للقيام بهذا الحفر زيادة الإنتاج ما بصير بيوم والليلة هناك دراسات يجب أن يتم القيام بها يقول خبراء في الاقتصاد إن الأردن عانى الأمرين من تلكؤ الحكومات المتعاقبة في التنقيب عن النفط والغاز بصورة جدية هذا الواقع فتح مجال الامتيازات لشركات عالمية صرفت ملايين من الدولارات دون أن ينعكس ذلك إيجابا على قطاع الطاقة نحن قادرين على إنتاج خمسمائة مليون قدم مكعب غاز رشيد ماذا ينقصنا الفريق الوطني بالدرجة الأولى تنقصها التقنيات الحديثة في التقنيات الحالية البسيطة والمتواضعة استطعنا أن ننتج هذا البئر فرض هذا المشهد نفسه بقوة على جدوى اتفاقية استيراد الغاز الإسرائيلي الذي تصفه المعارضة بالغاز مسروقين فلسطين احتجاجات متصاعدة على الاتفاقية المثيرة للجدل ومدى حاجة الأردن إليها في ظل توفر بدائل عدة فمشاريع الزيت الصخري وطاقة الريح والشمس إضافة إلى الغاز ستسد استنادا إلى الحكومة زهاء ثلاثين في المئة من فاتورة الطاقة ويأمل الأردن من خلال إستراتيجيته لقطاع الطاقة خفض فاتورة الدين العام المقدرة بخمسة وثلاثين مليار دولار نتيجة هذه المسألة الساخنة التي شغلت بال الأردنيين باستمرار رائد عواد الجزيرة حقل الريشة الحدود الأردنية الشرقية