الموت يغيب أول رئيس عرفته مصر عبر صندوق الانتخاب

17/06/2019
محمد مرسي الرئيس المصري الوحيد المنتخب ديمقراطيا يموت بعد أن أغمي عليه في قاعة محكمة في زمن غابت فيه شمس الديمقراطية على مصر قضى الرجل ست سنوات بالسجن اشتكى خلالها من سوء المعاملة والحبس الانفرادي وغياب الرعاية الصحية في آخر جلسة من محاكمته في السابع من مايو الماضي اشتكى مرسي من وجود خطر على حياته فمن هو الرجل الذي انتخبه المصريون رئيسهم عبر صناديق الاقتراع ومات في قفص اتهام قاتم مغلق بحديد وزجاج إنه محمد مرسي عيسى ولد عام في محافظة الشرقية شمال شرق العاصمة القاهرة أبوه فلاح بسيط وأمه ربة بيت لكن ذلك لم يمنعه من رسم مشوار دراسي ومهني مميز حفظ القرآن في محافظة الشرقية ودرس الهندسة بجامعة القاهرة التي حصل بها على الباكالوريوس عام بتقدير امتياز مع رتبة الشرف خدم بالجيش عامي كما عمل مدرسا مساعدا ثم حصل على منحة دراسية من جامعة جنوب كاليفورنيا التي حصل فيها على الماجستير والدكتوراه عامي درس بجامعات أميركية وجامعة القاهرة وجامعة الفاتح الليبية لكن مرسي كان قد اختار قبل ذلك توجهه الفكري سياسي فانتمى لجماعة الإخوان المسلمين عام قاده نشاطه في الجماعة إلى عضوية قسمها السياسي ثم مكتب الإرشاد أعلى هيئة قرار الجماعة كما قاده إلى السجون مرات عدة لم يكن آخرها في يناير عام أثناء الثورة المصرية أخرجه الأهالي مع باقي قيادات الإخوان من السجن الذي هجره حراسه وبدأت مرحلة جديدة من حياة لم يكن مرشح الإخوان الأول للرئاسة لكن رفض لجنة الانتخابات لملف ترشح خيرت الشاطر دفع به إلى الواجهة انتخب رئيسا في الجولة الثانية أمام أحمد شفيق آخر رئيس وزراء في عهد مبارك وأدى اليمين الدستورية في يونيو حزيران عام لكن فترة حكمه التي دامت أقل من سنة كانت مليئة بالأحداث التي أثبتت قوة ما يعرف بالدولة العميقة التي حاربته منذ اليوم الأول وضع ثقته في الجيش وفي قائده عبد الفتاح السيسي الذي أغدق عليه أحسن الأوصاف دعونا إلى توريط محاولة توريط إحنا عندنا رجالة زي الذهب في القوات المسلحة لكن الجيش انقلب عليه بعد سنة بالضبط من تسلمه السلطة من القصر الرئاسي إلى السجن بدأت رحلة أخرى من حياة مرسي تنقل خلالها بين حبس انفرادي وقفص الاتهام مظلم ست سنوات حكم عليه خلالها بالسجن عشرين عاما في قضية الاتحادية بالإعدام في قضية الهروب من سجن النطرون وبالمؤبد بقضية التخابر مع حماس لكن هذه الأحكام لن تفيد أصحابها في شيء الآن