لا مكان لحفتر بها.. السراج يعرض مبادرة سياسية

16/06/2019
بالتزامن مع وصول الأزمة الليبية إلى مستويات حرجة طغت فيها أصوات المدافع والرصاص على أي حلول سلمية مبادرة سياسية لحل الأزمة طرحها هذه المرة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة وفاق وطني فايز السراج لا يبدو من خلال بنودها أي دور لحفتر الذي وصفته المبادرة بالمغامر الركيزة الأساسية لهذه المبادرة هي إقامة مؤتمر وطني ليبي بإشراف دولي يشارك فيه دعاة الدولة المدنية لإقرار خارطة طريق وقاعدة دستورية لإنهاء المراحل الانتقالية وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية قبل نهاية العام الحالي يتم الاتفاق على خارطة طريق للمرحلة القادمة وإقرار القاعدة الدستورية المناسبة لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية متزامنة قبل نهاية 2019 طالب السراج في مبادرته الاتحادين الأوروبي والأفريقي والأمم المتحدة بدعمها إشرافا وتنفيذا لتكون مخرجات ملتقاها الوطني ملزمة لكل أطراف الأزمة في البلاد يدعو الملتقى مجلس الأمن والمجتمع الدولي لدعم هذا الاتفاق وتكون مخرجاتها ملزمة للجميع وتقوم الأمم المتحدة في الإعداد والتنظيم لهذه الاستحقاقات وأن يدعو الاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي لتقديم الدعم اللازم لإنجاحه ووفق مراقبين فإن هذه المبادرة تتيح الفرصة لكل التيارات السياسية في ليبيا لوضع مشروع سياسي يؤسس لدولة مستقرة تستوعب جميع الليبيين على اختلاف مشاربهم باستثناء دعاة عسكرة الدولة منهم أعتقد الآن الباب مفتوح لجميع الأطراف وتيارات سياسية لصياغة مشروع سياسي مستقبلي للدولة الليبية في إطار عملية مصالحة وطنية وتفعيل قانون العدالة الانتقالية وقانون العفو العام الذي استثنى فيه من قاموا بجرائم حرب بعد خمس سنوات من أزمة سياسية أوصلت بلادهم إلى حافة الانهيار بات الليبيون في حاجة ملحة إلى تحرك سياسي نحو حلول سلمية يدعمها المجتمع الدولي للخروج بالبلاد من مربع الصراع على السلطة إلى الاستقرار وبناء الدولة أحمد خليفة الجزيرة طرابلس