عسكر السودان يواصلون المناورة للاحتفاظ بالسلطة

16/06/2019
مزيد من المواقف ومزيد من التحركات على الساحة السودانية تبقي المشهد السياسي ضبابي تتقاذفه التعقيدات وبدا واضحا استفادة المجلس العسكري الانتقالي سياسيا من المساحات التي أتاحها تجميد قوى إعلان الحرية والتغيير التفاوض معه الأحد ولليوم الثاني على التوالي حشد المجلس أطيافا سياسية وقبلية في الخرطوم وخاطب الحشد نائب رئيس المجلس المثير للجدل محمد حمدان حميتي قال إن المجلس العسكري جاهز لتسليم السلطة لمجلس وزراء مدني دون أن يتطرق للخلاف الذي عصف بمفاوضات المجلس وقوى إعلان الحرية والتغيير حول مجلس السيادة تصريح قفز فوق الفترة الانتقالية معلنا استعداد المجلس لإجراء انتخابات تتم بالتراضي وبإشراف ورقابة هيئات دولية لكن حميتي عاد ليردد خطاب التخويف القديم إعلان الحرية والتغيير نوهت في أحاديث للجزيرة بأن أفعال أعضاء المجلس لا تتطابق مع أقوالهم وذكرت بجر السودان لمحور السعودية والإمارات ومصر دون أن يكون للمجلس صلاحيات ذلك وشككت بوجود ظروف ملائمة لتنظيم انتخابات مضيفة أن المجلس العسكري يدرك ألا تراضي يتوفروا بشأنها كما جددت قوى الحرية والتغيير التمسك بما تم التوصل إليه من اتفاقيات مع المجلس في هذه الأثناء وفي تطور آخر أجرى الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط محادثات مع رئيس المجلس العسكري عبد الفتاح البرهان معبرا عن أمله في اعتماد منهج يحقق مدنية الدولة في السودان ويؤمن حكما مستقرا مقبولا لدى جميع القوى وكانت قوى إعلان الحرية والتغيير قد أعلنت أنها تتعامل مع كل المساعي الإقليمية والدولية التي تهدف إلى حل الأزمة الراهنة في البلاد بينما ذكر أن أبو الغيط سيكشف مزيدا من التفاصيل المتعلقة برؤية الجامعة للحل عقب لقائه هذه القوى