الحوثيون يعلنون استهداف مطاري أبها وجازان

16/06/2019
هجوم جديد يعلن عنه الحوثيون استهدف مطار يأبى وجازان بطائرات مسيرة ليعيد معه التذكير السؤال الملح هل باتت السعودية عاجزة عن إيقاف تلك الهجمات عملية واسعة ونوعية هكذا وصف متحدث باسم الحوثيين بالهجوم على عمق الأراضي السعودية باستهداف غرف التحكم والسيطرة على الطائرات في مطار جازان ومحاطة الوقود بمطار أبهى وهي عملية قال إنها أسفرت عن خروج المطارين عن الخدمة من جهته قال التحالف السعودي الإماراتي أنه أسقط طائرة مسيرة كانت متجهة إلى أبهى كما شن التحالف كعادته في أعقاب مثل تلك الهجمات غارات على أهداف عدة في صنعاء وفي خضم ذلك يكشف عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثي ضيف الله الشامي في تغريدة على تويتر أن هناك وساطات ومساعي دولية كبيرة خصوصا من بريطانيا تهدف لوقف الحوثيين عن ضرب المطارات والمنشآت الحيوية في كل من السعودية والإمارات إذن تزداد هجمات الحوثيين قوة واتساعا وتسارعا وبنك أحداثهم يبدو كبيرا بحجم المملكة ومتناقضا مع ما أعلنته الرياض قبل أكثر من أربعة أعوام من حسمها للمعركة خلال أسبوعين وقد شهدت الأسابيع الأخيرة كثافة نوعية في الهجمات على أهداف داخل السعودية فمن الهجوم على الخط الناقل للنفط بين شرق المملكة وغربها إلى استهداف منظومة صواريخ باتريوت وقاعدة نجران الجوية وسيطرة الحوثيين على عشرين موقعا حدوديا ثم الهجوم بصاروخ من نوع كروز على مطار أبهى قبل أن تعود الطائرات مسيرة لقصف المطار مرة أخرى كل هذه الهجمات إنما تدل على أن الحوثيين باتوا يمتلكون أسرابا لا يستهان بها من الطائرات المسيرة والقوة الصاروخية وهي قادرة على قطع مسافات بعيدة داخل العمق السعودي وبغض النظر عن اتهام الرياض لطهران بتزويد الحوثيين بهذه الأسلحة ونفي إيران لهذه التهمة يبقى السؤال عن أسباب العجز السعودي يتردد بين الترقب وسيف الطائرات المسيرة