واشنطن تمنح العراق مهلة إضافية للاستيراد من إيران

15/06/2019
استثناء آخر لمدة تسعين يوما هو الثالث الذي تمنحه الإدارة الأميركية للعراق بالسماح له باستيراد الغاز الطبيعي والكهرباء من إيران التي يخضع قطاع الطاقة فيها إلى عقوبات أميركية فبغداد ما انفكت تتحدث عن حاجتها إلى استمرار استيراد الكهرباء من إيران إضافة إلى الغاز الطبيعي لتشغيل العديد من محطاتها الكهربائية لدعم قطاع الكهرباء المتداعي في عموم العراق تقول بغداد إن الحديث عن إيجاد بدائل أخرى بعيدا عن إيران كما تطالب واشنطن هو أمر يصعب تحقيقه حاليا لا خيار أمام العراق سوى الاعتماد على الغاز الإيراني وبالتالي الولايات المتحدة الأميركية تعرف ذلك جيدا الولايات المتحدة الأمريكية لن تترك العراق في مسألة الكهرباء خاصة في الأزمة الحالية لأنه إذا لم تجدد التمديد إلى بغداد أنا أعتقد أنها ستذهب باتجاه إيران بغض النظر عن نتائجه وسيتعين على بغداد التي لا تزال تسعى بقوة إلى تهدئة الأزمة المتصاعدة بين واشنطن وطهران البحث عن طريقة لدفع فاتورة ما تستورده من إيران تجنبها خرق نظام العقوبات التي تفرضها واشنطن على إيران وتشترط واشنطن على بغداد عدم دفع أي مبالغ لإيران بالعملة الصعبة مقابل هذا التعامل لحد هذه اللحظة الصورة غير واضحة كيف سيتم دفع هذه المستحقات الحكومة العراقية تحاول أن لا تكون طريقة الدفع بالدولار الأميركي لأن هذا الموضوع سيواجه بعقوبات من قبل الولايات المتحدة الأميركية تقول مصادر عراقية إن بغداد وطهران تحاولان وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق بشأن طريقة دفع مستحقات الأموال المترتبة على استيراد الغاز الطبيعي والكهرباء خيارات الأمر الواقع هي التي دفعت باتجاه هذا الحل فلا بغداد قادرة على إيجاد بدائل بعيدا عن طهران وواشنطن قادرة على تجاهل هذه الحقيقة واقع جعل من إيران الرقم الأصعب في هذه المعادلة وليد إبراهيم الجزيرة بغداد