قادة القارة الآسيوية يؤكدون أهمية الحوار لحل الخلافات

15/06/2019
تلتئم قمة مجموعة التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا في نسختها الخامسة بينما القارة الأكبر على كوكبنا مساحة وسكانا وثروات تبدو اليوم الأغنى في النزاعات والأزمات أزمات أجمع القادة المشاركون على أن يكون الحوار نهجا لتجاوزها أما إنشاء منظومة أمنية شاملة في آسيا فقد أصبح برأي زعماء القارة حاجة ملحة لمواجهة التحديات الأمنية الأزمة حول الصفقة النووية الإيرانية ألقت بظلالها الثقيلة على كلمات القادة الذين استغلوا منبر المؤتمر للتأكيد على مواقفهم السابقة هناك دول خارجية تتدخل في شؤون دول الشرق الأوسط وتنتهك اتفاقيات دولية مما يجعل المنطقة أكثر اضطرابا الولايات المتحدة فرضت عقوبات غير شرعية وقانونية ورغم ذلك ما تزال تفي بالتزاماتها وتلعب دورها في السلم والأمن في المنطقة الكل قلقنا الآن بشأن الاتفاق النووي الإيراني انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق عقد تنفيذه وأثر بشكل فعلي على نظام منع انتشار الأسلحة السبيل الوحيد للمضي قدما هو استمرار التزام الأطراف المعنية بالخطة وروسيا من جهتها ستستمر في الالتزام بها لم يفوت معظم قادة الدول فرصة تجمعهم في دوشمبيه لعقد لقاءات ثنائية أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أجرى مباحثات مع الزعيم الصيني شين بنكين تناولت تطوير الشراكة الإستراتيجية بين البلدين كما بحث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشكل مفصل ملفات المنطقة السياسية وعلى وجه الخصوص الوضع في منطقة الخليج حيث أكد الطرفان على ضرورة حل الخلافات التي تشهدها المنطقة بالطرق الدبلوماسية وتغليب المصلحة العليا لشعوبها لقاء مهم آخر هو الأول من نوعه جمع أمير دولة قطر للرئيس الإيراني حسن روحاني تناول تطوير العلاقات الثنائية والأوضاع في منطقة الخليج حيث أكد الجانبان على الاستعداد للحوار لتخفيض التوتر وتحقيق الاستقرار أمير دولة قطر استغل المناسبة وشكر طهران على موقفها من الحصار الذي فرضته بعض دول الجوار على الدوحة واختتم الحراك الدبلوماسي الذي شهدته آسيا الوسطى في اليومين الأخيرين بجملة مواقف أجمعت على ضرورة اللجوء إلى الحوار وتخفيف التصعيد واحترام المواثيق الدولية لتجنيب المنطقة الأزمات بما فيها تلك المتعلقة زاور شوج الجزيرة