نصف سكان أفغانستان يعانون من أمراض نفسية

14/06/2019
ضريح علي مرقد شخصية دينية اختلف في أصلها دفنت هنا منذ أكثر من ثلاثة قرون لكنه لسبب ما تحول إلى مصحة نفسية بشكل غير مألوف العشرات من المرضى النفسيين انتهى بهم المطاف هنا مقيدين بالأغلال في انتظار أن تحل بركة المكان ويشفى المرضى أقصرهم مقاما قضى هنا ستة أشهر من حسن حظ كريم أنه توجه إلى عيادة طبية عصرية بحثا عن المساعدة قدم كريم من ولاية غزني متوترة ويقول إنه يعاني من نوبات صداع طويلة تبلغ مرحلة عدم إدراك ما يفعل أو يقول أنا جئت هنا بعد أن عدت من كراتشي للعلاج لكني لم تتحسن أعاني أرقا فظيعا وغالبا أحس بالراحة عندما أكون لوحدي ولا أحب مخالطة الناس ويعاني 47 في المائة من الأفغان من أمراض نفسية متعددة تتفاوت في حدتها ربع هؤلاء يشكون من حالات معقدة تعطل النشاط بشكل كلي هذا يعني أربعة ملايين من مجمل اثنين وثلاثين مليونا هو عدد سكان البلاد مع مرور الوقت تزداد نسبة الأمراض النفسية في أفغانستان وأسبابها واضحة جدا وهي الفقر والبطالة والحرب المستمرة أما السبب الرئيسي فانعدام الأمان وكشف مسح أجرته وزارة الصحة الأفغانية إن أكثر من 84 بالمئة من سكان البلاد قد عاشوا حالة صدمة أثرت على استقرارهم النفسي كما أن الإصابة بمتلازمة ما بعد الصدمة هي الأعلى مقارنة بمناطق متوترة أخرى ويوصل مسح بالمصارعة إلى إنشاء مراكز طبية وتأهيل الكوادر للتعامل مع الوضع المستقبلي مستقبلا مع إيلاء أهمية خاصة للأطفال الذين سيتوجب عليهم التعايش مع هذا الإرث لعقود مقبلة يونس ايه ياسين الجزيرة