مشاهير ينضمون لحملة تضامنية مع السودان بتلوين حساباتهم بالأزرق

14/06/2019
لقد دهنت السماء باللون الأزرق تغريدة لأحد ضحايا مجزرة القيادة العامة ألهمت بلونها العالم للتضامن مع ضحايا المجزرة بملء منصات التواصل باللون الأزرق بدأت الموجة الزرقاء على منصات التواصل عندما شرعت أسرة الراحل محمد مطر وأصدقائه في تغيير صورة الحساب إلى اللون الأزرق كما فعله وقبل سنوات تكريما له لكن الأزرق توسع وجرفته الأمواج إلى شواطئ إطارات مختلفة حيث أطلق نشطاء حول العالم هاشتاغ بيلوفور سودان أي الأزرق من أجل السودان وأعلن من خلاله رواد منصات التواصل تضامنهم مع المحتجين في البلاد وشاركت في الحملة شخصيات مؤثرة في مختلف مناطق العالم مما ساهم في انتشارها بشكل أوسع ويبدو أن تغيير صور الحسابات قد نجح في رفع وعي الآخرين بما يحدث في السودان فبعد موجة تغيير الصور برز اسم أفاتار الأزرق في قائمة التداول السعودية انتشرت التساؤلات عن أسباب تغيير صور الحساب وجاءت الإجابات الأمر الذي ساهم في رفع الوعي بالانتهاكات التي يتعرض لها الشعب السوداني بداية من الفض العنيف للاعتصام الذي راح ضحيته المئات إلى قطع المجلس العسكري الانتقالي الإنترنت عن النشطاء في السودان اللون الأزرق تحول إلى صوت سكان النيل الأزرق حول العالم بعد محاولات قطع الإنترنت فوصل صدى الصرخات إلى ما هو أبعد من حدود البلاد وصلت نداءات السلمية لشعب آمن بها منذ انطلاق ثورته وقوبلت بالقوة والعنف يأمل ناشطو مواقع التواصل أن يستمر اللون الأزرق في زيادة وعي الناس بثورتهم في المستقبل وأن يساعدهم في دفع جهودهم للوصول إلى حكومة مدنية