إيران تحشد المواقف لصالحها ضد أميركا في قمة شنغهاي

14/06/2019
أهمية خاصة تحظى بها النسخة الأخيرة لقمة منظمة شنغهاي للتعاون في بشكيك انعقادها يأتي غداة الهجمات التي تعرضت لها ناقلات نفط في بحر عمان وفي ضوء التصعيد الأميركي ضد إيران الوضع القائم المتعلق ببرنامج إيران النووي يثير القلق فانسحاب الولايات المتحدة من خطة العمل الشاملة التي أقرت بالإجماع من قبل مجلس الأمن الدولي عام 2015 لا يزعزع الاستقرار في المنطقة فحسب وإنما يقوض نظام عدم انتشار الأسلحة النووية أيضا منصة استغلتها إيران العضو المراقب في منظمة شنغهاي لحشد المواقف المؤيدة من الدول القريبة لها في المنطقة وعلى رأسها روسيا والصين على مدار عامين انتهكت الحكومة الأميركية جميع القواعد الدولية باستخدام قدراتها الاقتصادية والمالية والعسكرية لتطبيق نهج عدواني ما يشكل تهديدا خطيرا للاستقرار في المنطقة والعالم محادثات مهمة على هامش القمة جمعت الرئيس الإيراني بنظيره الروسي والصيني كل على حدة محادثات واجهت خلالها الأطراف رسائل للجانب الأميركي مفادها أن روسيا والصين تقفان إلى جانب إيران في الأزمة بشأن الاتفاق النووي وأن العقوبات والضغوط السياسية والاقتصادية والعسكرية التي تمارسها واشنطن على طهران لن تقف عائقا أمام تطوير التعاون معها في شتى المجالات بما فيها النفطية تبدو موحدة واستياء واضح الملامح تجاه ما سماه المشاركون في قمة شنغهاي الانتهاكات الأميركية للاتفاقات والقرارات الدولية مواقفه تشكل تكتلا إقليميا قاسمه المشترك وتدهور العلاقات بين عدد من الدول الكبرى المشاركة هنا وبين واشنطن رانيا دريدي الجزيرة من العاصمة القرغيزية