أكدت تنفيذها لاستهداف الناقلتين.. واشنطن: لا نريد محاربة إيران

14/06/2019
إيران فجرت ناقلتي النفط في بحر عمان إنها القناعة التي تحملها كل تعليقات المسؤولين الأميركيين سواء في البيت الأبيض أو وزارة الخارجية أو وزارة الدفاع التعليق الأميركي الأول وزير الخارجية مايكل طوكيو وجدت نفسها في قفص الاتهام كما وجه الرئيس الأميركي اتهاما مباشرا لطهران إيران هي من نفذ الهجوم وأنتم تعلمون أنهم فعلوا ذلك لأنكم رأيتم الزورق يبدو أن أحد الألغام لم ينفجر وعلى الأغلب ترى بصمات إيران على هذا الحادث ورأيتم الزرقة في الليل يحاول إزالة اللغم وقام بإزالته لم يريدوا ترك أدلة خلفهم وربما لم يعلموا أن لدينا أدوات تعمل في الظلام وبشكل جيد جدا إنهم من نفذ الهجوم يشير إلى هذا الفيديو الذي بثه القيادة المركزية للجيش الأميركي وقالت إن القارب الذي يظهر فيه يحمل عناصر من الحرس الثوري الإيراني نزع لغما لم ينفجر من ناقلة النفط اليابانية ترى القيادة المركزية للجيش الأميركي أن الإيرانيين لم يريدوا أن يتركوا أي دليل لأن اللغم قد يحمل رقما تسلسليا ربما يدل على مصدره أو مكان تصنيعه لكن هذه الصور الليلية لم تقنع كل الخبراء فبعضهم يرى أنها تفتقد للوضوح الذي يجعل منها دليل لا غبار عليه كما أن يوتاكا كتابة صاحب الشركة التي تملك ناقلة النفط اليابانية قال إنها أصيبت جسم طائر وهذا ما يتناقض مع الرواية الأميركية وأشار وزير الخارجية الألماني توماس إلى أن هذه الصور غير كافية لتوجيه الاتهام لإيران مؤكدا ضرورة جمع حقائق موثوقة من أجل إجراء تقييم لمعرفة خلفيات ما حدث ورغم أن الولايات المتحدة اتهمت إيران صراحة بتفجير ناقلة النفط في بحر عمان فإن القيادة المركزية في الجيش الأميركي قالت إنه في حين ستدافع واشنطن عن مصالحها فإن الدخول في حرب مع إيران ليس من المصلحة الإستراتيجية للولايات المتحدة ولا من مصلحة المجتمع الدولي إذن فالأميركيون يتهمون إيران بتفجيرناقلة النفط من جهة ويعملون من جهة أخرى أنهم لا يريدون حربا معها وفي جميع الأحوال يبدو أن هناك سعيا أميركيا لإبقاء إيران تحت أقصى درجات الضغط