التوتر يعود.. هجوم على ناقلتي نفط في خليج عمان

13/06/2019
بعد مرور شهر على الهجوم الذي تعرضت له أربع ناقلات للنفط قبالة سواحل الإمارات يعود التوتر إلى مياه الخليج مجددا لكن من باب يبدو أوسع هذه المرة توالت الأنباء تباعا أكثر من جهة عن تضرر ناقلتين للنفط في حادث وقع في خليج عمان الأسطول الخامس الأميركي أكد أن قواته البحرية تلقت نداء استغاثة من سفينتين من موقع الحادث وتقوم بتقديم المساعدة ونقل الأسطول مشغلي إحدى الناقلتين قولهم إن الحادث تم بفعل هجوم مركز عمليات التجارة البحرية التابع للأسطول البريطاني أكد أيضا أنه يحقق في الحادث الذي ما زالت المعطيات بشأنه تتكشف تباعا وبينما أكدت مصادر في الشحن البحري والتجارة إجلاء طاقم الناقلتين بأمان تحدثت وكالة أنباء فارس عن مشاركة سفن إيرانية في عمليات الإنقاذ وكانت إحدى الناقلتين المستهدفتين ترفع علم جزر مارشال ومتجهة من قطر إلى تايوان أما الناقلة الثانية التي كانت ترفع علم بنما فكانت في طريقها من ميناء في السعودية باتجاه سنغافورة وبانتظار اكتمال ووضوح صورة ما جرى اليوم في بحر عمان تتوالى الأسئلة تباعا على رأسها تلك المتعلقة بأمن الملاحة البحرية وناقلات النفط في منطقة الخليج فحادث اليوم سبقه قبل شهر حادث مماثل وإن كان أقل حجما لكنه وقع في منطقة يفترض أنها محصنة أمنيا من دول الخليج نفسها ومن الولايات المتحدة أيضا وهي التي تنشر قطعا بحرية في تلك المياه تكرار حوادث استهداف الناقلات في مياه الخليج في فترتين متقاربتين لا يمكن فصل أيضا عن سياق التوتر المتصاعد بين إيران وواشنطن بعد تشديد الإدارة الأميركية عقوباتها على طهران لاسيما في مجال تصدير النفط توقيت الحادث يتزامن أيضا مع زيارة تاريخية وغير مسبوقة لرئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إلى طهران هي الأولى من نوعها لرئيس وزراء ياباني منذ الثورة الإسلامية عام 79 تقارب إيراني ياباني دعت طوكيو من خلاله طهران إلى الاضطلاع بدور بناء في الشرق الأوسط كل هذه المعطيات لا يمكن فصلها عن حادث بحر عمان الذي أقلق إيران ودعت دول المنطقة إلى اتخاذ الحيطة والحذر من تحركات أطراف قالت إنها تسعى لاستهداف الأمن في المنطقة