الادعاء العام الإسباني يطالب بإنزال أقسى العقوبات بزعماء كتالونيين

13/06/2019
في اليوم الأخير من محاكمة الزعماء القوميين الكاتالونيين الذين نظموا استفتاء لتقرير المصير في إقليمهم لم تختفي صور الاحتجاج والتشكيك في نزاهة القضاء الإسباني جاء هؤلاء من كتالونيا لمؤازرة المتهمين وفي قرارة أنفسهم قناعة بأن الأحكام ستكون ثقيلة هذه المحاكمة مسرحية بدأها قاضي التحقيق لا نتوقع أن تتغير الأمور قبل صدور الأحكام المتهم بريء حتى تثبت إدانته في قاعة المحكمة حاول المحامي المتهمون الرد على اتهامات الادعاء العام الذي يرى في تنظيم الاستفتاء والإعلان عن الاستقلال محاولة انقلابية كاملة الأركان وهو ما تصفه هيئة الدفاع بالقراءة الخاطئة للقانون الجنائي الإسباني الذي يربط تهمة التمرد بضرورة حدوث عنف مسلح تهافت نظرية الادعاء العام أمام تصريحات المدير السابق للشرطة الكتالونية الذي أوضح أن هذا الجهاز الذي يأتمر بأوامر الحكومة الكتالونية طلب الرئيس السابق كارلوس بوتزر بالتخلي عن إجراء الاستفتاء وأعد خطة لاعتقاله في حال أمرت السلطات الإسبانية بذلك شهادة إنه اعتمد عليها القاضي الإسباني فسيأتي الحكم مخالفا للتوقعات بصدور أحكام ثقيلة تبقى فقط إمكانية إصدار حكم قضائي مخفف الأشهر المقبلة يعاقب الزعماء الكتالونيين عدم امتثالهم لأوامر المحكمة الدستورية وسوء استخدام المال العام وذلك سيناريو قد يلطف الأجواء بين برشلونة ومدريد ولو لحين بعد خمسة أشهر على انطلاقها تستعد إسبانيا لمعرفة أحكام المحكمة العليا أحكام يقول القوميون إنهم سيردون عليها في الشارع وفي محكمة حقوق الإنسان الأوروبية حيث يغيب تسييس القضاء وتتوفر شروط المحاكمة العادلة على حد تعبيرهم أيمن الزبير الجزيرة مدريد